أحبطت وزاره الداخلية عمليات ارهابيه ضخمه خطط للها متطرفون،لتنفيذها خلال احتفالات أعياد الأقباط في مصر

كتبت: سارة سعيد

أعلنت وزاره الداخليه المصرية،مساء الثلاثاء،عن مقتل ٧من العناصر التكفيريه في تبادل لإطلاق النار “بمنطقه الاميريه” .

وقالت الوزاره في بيانها :تم الحصول على معلومات حول وجود بعض العناصر الارهابيه التي تعتنق الفكر التكفيري في منطقه الأميريه في احد الطوابق السكنيه، حيث انهم يستغلون عده مناطق للايواء في القاهرة، ولكن استطاعت قوات الامن التعامل معهم .

حيث استغلت تلك العناصر الارهابيه انشغال قوات الأمن بمكافحة فيروس كورونا ،لكى يتمكنوا من تنظيم عمليات ارهابيه بالتزامن مع أعياد المسيحيين. 

اصدر النائب العام امر بالتحقيق العاجل في ذلك الحادث الإرهابي،وانتقلت قوات الأمن الوطني ألي مسرح الحادث،ودخلت في معركه استمرت ل٤ساعات من تبادل لإطلاق النيران ،نتج عنها ؛مقتل ٧من العناصر الارهابيه وأصابه ٢من ضباط الأمن الوطني ،توفى احدهم لاحقا متأثر بإصابته،وأصابه ٣ من قوات الأمن. 

عثر بحوزتهم على ٦بنادق آليه و٤اسلحه خرطوش ،وكميه كبيره من الذخيرة .

وذكرت الداخليه المصرية ،انها حددت احد مخازن الاسلحه والذخائر التابعة لتك الجامعات الارهابيه “بمنطقه المطريه”،حيث عثر بها على ٤بنادق اليه وكميه كبيره من الذخيرة. 

وأصدرت الكنيسة المصرية بيانا تنعي فيه “الشهيد المقدم محمد الحوفي”.