إندونيسي : يتفاجئ بهبوط كنزاً من السماء بجانب بيته …. حجر يبلغ قيمته ١.٤ مليون جينه إسترلينى .

كتب : يوسف سعيد الصفتي

دائماً نردد مقولة ” السماء لا تمطر ذهباً و لا فضة ” لكي نشجع أنفُسِنا علي الجد و العمل ، و لكن هذه المرة كان الحظ قد لعب دوره و فاق هذه المقولة ، و ذلك مع الإندونيسي ” هوتاغالونج ” صانع التوابيت الذي يبلغ من العمر ال٣٣ عام ، حين كان خارج بيته يعمل ، إذ فوجئ بصوت غريب اثناء عمله ، فخرج ليرى ماذا جرى ، ليرى كنزاً يهبط عليه من السماء، و هنا يجب أن نؤمن بمقولة ” الحظ لا يدقّ الأبواب بطريقة عشوائية…المهم أن تكون موجوداً حين يدقّ الحظ بابك .

و هو حجرًا نيزكيًا تبلغ قيمته _1.4 مليون جنيه إسترلينى_، فقام  الإندونيسى”هوتاغالونج” الي بيع هذا الحجر الذي يعتبر من أهم الاكتشافات النيزكية على الإطلاق، حيث يحتوى على عناصر بها أدلة على أصول الحياة، إذ يبلغ عمرها 4.5 مليار عام .

حيث حصل على راتب ما يقرب من 30 عام عمل متواصل ، مقابل بيع 2.2 كلوجرام من الصخور ، ما مكنه أيضًا من بناء كنيسة جديدة فى قريته الواقعة فى شمال جزيرة سومطرة بإندونيسيا.