برق ورعد

«برق ورعد وغرق الشوارع».. الإسكندرية في رحمة الله

تجدد تعرض محافظة الإسكندرية لسقوط أمطار غزيرة مصحوبة بموجات رعدية وبرق، منذ غروب شمس اليوم السبت وحتى كتابة تلك السطور، مما أدى إلى ارتفاع منسوب المياه في الأنفاق ومنخفضات الشوارع والمناطق الشعبية.
وتتعرض الإسكندرية لموجة من الأمطار العزيزة منذ الساعات الأولي لليوم، ووصلت في بعض الأحيان إلى حد السيول، واستمرت متواصلة لمدة 6 ساعات، ثم أشمست سماء المحافظة طيلة النهار، إلى أن تجددت الأمطار مساءً.
وأدت غزارة الأمطار الصباحية لإغلاق إجباري لنفق المندرة، وحولت مناطق متعددة من المحافظة مثل وادي القمر، ومساكن الحرمين، والـ21 لبرك مياه متراكمة، وقرر المحافظ على أثر ذلك فتح بوابات المنتزه كمخرج ومدخل بديل للسيارات المتجه إلى المندرة والمعمورة وأبوقير.
ومساءً انهارَ، سقف منزل قديم يحمل رقم 42 كائن في شارع الجنينه، منطقة اللبان، التابعة لحي الجمرك، وسط الإسكندرية، تقطنه أسرة مكونة من “زوجين”؛ بسبب تساقط الأمطار بغزارة، دون وقوع إصابات أو خسائر بشرية.
وناشدت المحافظة ‏المواطنين بتوخي الحذر ‏وتقليل التحرك بالسيارات حتى بعد غدًا الاثنين، وتجنب السير بسرعات عالية، وعدم ‏الوقوف أسفل البلكونات القديمة والمتهالكة، وعدم ‏البقاء في أماكن مفتوحة أثناء حدوث البرق، أو ‏الاقتراب من الأسوار والأجسام المعدنية والسكك الحديدية ‏أثناء حدوثه البرق تجنبًا للصعق.