جرجس بشري الحقوقي المعروف يواصل كشف خديعة إدارة موقع الاقباط متحدون الحالية للرأي العام وإدارة الموقع في سويسرا عام

كتب _ عبده حامد

في عز عنفوان مبارك كتبت مقالات تنتقد وبلا هوادة سياسة الدولة في تهميش واقباط مصر الا ان بعضها لم ينشر وكانت تأتيني مكالمات من الزميلة الفاضلة باسنت موسى تحذرني من الهجوم على امن الدولة ، كما تم منع مقال يتحدث عن انجازات صاحب الموقع نفسه المهندس عدلي ابادير رحمه الله كنت انتقد فيه سياسة الحكومة تجاه اقباط مصر مطالبا النشطاء الاقباط ان ينتهجوا نهجه ، كما تم منع مقال صحفي لي عن مبحة ماسبيرو التي هزت الرأي العام وكان المقال بعنوان” ايها الاقباط .. حاسبوا المجلس العسكري الذي طغى”..!! خوفا على مديرة التحرير كما اكد لي المهندس عزت بولس وقتها فارسلته الى موقع اخر في الخارج ونشر تم تناقلته مواقع اخرى ، كما انه في احدى الاجتماعات مع مقدمي النشرات الاخبارية قال لي عزت بولس : خف شوية ما تهاجمش الامن لان لو اتسجنت مش ها اطلعك  وهناك شهود على ذلك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *