ضبط شخصين بالقاهرة والدقهلية لقيامهما بالإشتراك مع آخر بإدارة كيان تعليمى للدراسة بالخارج

فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية المستمرة لمكافحة الجريمة ، لاسيما فى مجال مواجهة جرائم الهجرة غير الشرعية بكافة صورها وأشكالها وإتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بمنعها وملاحقة وضبط القائمين عليها.. فقد أكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بالتنسيق مع قطاع الأمن الوطنى وقوع العديد من المواطنين ضحية لعمليات إحتيال من قبل مسئولى أحد المراكز التعليمية “غير المرخصة” ، والإستيلاء على أموال طائلة منهم بزعم تسفيرهم للخارج للدراسة بالجامعات الأجنبية.
أسفرت تحريات إدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير عن أن وراء ذلك النشاط 3 أشخاص (حاصل على بكالوريوس – مقيم بمحافظة القاهرة، حاصلة على بكالوريوس، وآخر بدون عمل – مقيمان بمحافظة الدقهلية) حيث يزاول المذكورين نشاطاً إجرامياً واسع النطاق فى مجال الهجرة غير المشروعة وقيامهم بتأسيس كيان تعليمى للدراسة بالخارج – كائن مقره بدائرة قسم شرطة قــــصر النيل بمديرية أمن القاهرة، ولـــه مــقر آخر – كائن بدائرة قسم شرطة المنصورة بالدقهلية، مُتخذين منهما وكراً لممارسة نشاطهم الإجرامى فى تهريب الشباب راغبى السفر للدول الأجنبية بزعم إستكمال دراستهم بالخارج ببعض الجامعات الأجنبية للهروب إلى الدول الأوربية، والإعلان على مواقع “الإنترنت” وصفحات التواصل الإجتماعى عن توافر تأشيرات دراسية “خلافاً للحقيقة” مقابل مبالغ مالية تراوحت مابين (100 إلى 150 ألف جنيه).
عقب تقنين الإجراءات تم إستهداف مقرى الشركة المشار إليهما، وأمكن ضبط إثنين من المتهمين بدائرتى قسمى شرطة قصر النيل وثان المنصورة، وعثر بحوزتهما على (جوازات السفر لأسماء أشخاص مختلفة – عقود إتفاق محررة مع وراغبى السفر للدراسة – كشوفات حسابات بنكية لأشخاص مختلفة مزورة بالكامل– مستندات شخصية وصور ضوئية لمستندات حاصة بأشخاص مختلفة – لوحة إعلانية بنر – كمية من أوراق الدعاية وأكلاشيه بإسم الكيان المشار إليه تفيد الإعلان عن الدراسة فى بعض الجامعات الأجنبية)، وكذا (2 هاتف محمول – جهاز كمبيوتر بمشتملاته، وجهاز لاب توب)، وبفحص الأجهزة الإلكترونية والهواتف المحمولة المضبوطة تبين إحتوائهم على العديد من الملفات والمحادثات التى تؤكد نشاطهما الإجرامى، وبمواجهة المتهمان أقرا بنشاطهما الإجرامى على النحو المشار إليه بالإشتراك مع المتهم الثالث المتواجد حاليا بالخارج بإحدى الدول الأجنبية.
تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.. وجارى تكثيف الجهود لضبط المتهم الهارب.