«نبيل العربي»: قمة الكويت المقبلة تبحث تنقية الأجواء العربية

«نبيل العربي»: قمة الكويت المقبلة تبحث تنقية الأجواء العربية

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي، الأحد، إن القمة العربية المقبلة في دولة الكويت يومي 24 و25 مارس الجاري ستبحث مسألة تنقية الأجواء العربية، والاستفادة من انعقاد القمة ورئاسة دولة الكويت لها لتحقيق هذا الهدف.

وقال «العربي»، في تصريحات للصحفيين، إن دولة الكويت حريصة علي دعم العمل العربي المشترك وتنقية الأجواء. وردًا على سؤال حول ما إذا كان سيتم بحث الملف القطري في القمة، قال «العربي » إنه لا يتحدث عن دولة معينة، بل سيكون الحديث عن تنقية الأجواء العربية بصفة عامة.

وأضاف العربي، أن الجامعة ستعرض على القمة عددًا من الموضوعات المتعلقة بتطوير الجامعة العربية، معربًا عن أمله في أن يتم الموافقة عليها في الاجتماع الوزاري التحضيري للقمة المقرر يوم 23 الشهر الحالي قبل عرضها على القادة.

وقال إن هناك مشاكل عديدة يعلمها الجميع تتعلق بالوضع السوري والملف الفلسطيني، وتوقع أن يعرض الرئيس الفلسطيني محمود عباس «أبو مازن»، تقريرًا مفصلا حول ما انتهت إليه محادثات السلام مع الجانب الإسرائيلي التي تدور تحت رعاية الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال إنه تم توجيه الدعوة للمبعوث المشترك العربي الدولي إلى سوريا، الأخضر الإبراهيمي، للمشاركة في القمة، ووضع القادة العرب أمام مسؤولياتهم فيما يتعلق بالأزمة السورية، وإطلاعهم على آخر ما توصلت إليه الأمم المتحدة والجامعة العربية فيما يتعلق بمفاوضات جنيف بين الحكومة والمعارضة.

وفي الوقت نفسه، عقدت اللجنة رفيعة المستوى من الخبراء القانونيين للدول الأعضاء المكلفة بإعداد مشروع النظام الأساسي للمحكمة العربية لحقوق الإنسان، اجتماعا برئاسة أحمد الحمادي مدير إدارة حقوق الإنسان بالخارجية القطرية، باعتبار قطر الرئيس الحالي للقمة.

قال الأمين العام للجامعة، إن «الاجتماع ناقش النظام الأساسي لمشروع المحكمة العربية لحقوق الإنسان، في ضوء مرئيات الدول وملاحظتها تمهيدًا لرفع تقرير بنتائج عملها إلى القمة العربية للنظر فيه». 

وكانت بعض الدول العربية أبدت ملاحظات حول بعض مواد النظام الأساسي قد يؤجل إقرارها في القمة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *