الفائض المالي للفيفا يرتفع ل 1.4 مليار دولار

كتب–محمدفضل
عزز الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا أرصدته المالية لتصل الى 1.432 مليار دولار بعد أن حقق مكاسب في العام الماضي وقال إن الاحتفاظ بالمبلغ يعتبر صمام أمان في حال الاضطرار الى إلغاء احدى نهائيات كأس العالم.
وقال الفيفا اليوم الجمعة إن مكاسبه من بيع حقوق البث التلفزيوني وصفقات التسويق قبل نهائيات كأس العالم 2014 ساعد في تعزيز الايرادات التي بلغت 1.386 مليار دولار في حين بلغ الفائض المالي في العام الماضي 72 مليون دولار.
ورغم بعض الاعتراضات في البرازيل على استضافة النهائيات بسبب ارتفاع التكاليف وبعض الخلافات المتعلقة بمنح روسيا وقطر حق استضافة النهائيات العالمية في عامي 2018 و2022 على الترتيب زاد اقبال الشركات بمختلف أنشطتها على ابرام عقود رعاية مع الفيفا من أجل الارتباط بالحدث الرياضي الكبير الذي يقام كل أربعة أعوام.
وفي الآونة الأخيرة أبرمت شركة فيزا لبطاقات الائتمان وشركة اديداس الالمانية لصناعة الملابس والادوات الرياضية عقدين جديدين مع الفيفا.
وستحصل الدولة الفائزة بكأس العالم على 35 مليون دولار في حين يبلغ اجمالي الجوائز المالية التي ستوزع على الدول المشاركة في النهائيات وعلى الاندية التي يشارك لاعبوها في البطولة 576 مليون دولار.
والفيفا ليس الوحيد الذي يحرص على وجود غطاء مادي في خزائنه تحسبا لاي طاريء إذ أن اللجنة الأولمبية الدولية تملك احتياطيا نقديا يبلغ 932 مليون دولار أيضا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *