مساوئ الحكم العثماني في محافظة اسيوط

مساوئ الحكم العثماني في محافظة اسيوط

قبل مانتكلم لازم نقول للساده المسئولين في بلدنا
…(الايدي المرتعشه لاتصنع مجدا شخصيا …..الايدي المرتعشه حاجه تكسف)
..المهم يا ساده اتعلمنا في المدارس وفي دروس التاريخ ان من اسباب انهيار الدولة العثمانيه ؟ هو مساوئ الحكم العثماني
…….ومنها (قصر مدة حكم الوالي في ولايته )
……وهذا جعله لايهتم بشئون الولايه ويهتم بمصلحته الشخصيه والعمل علي جمع المال
….. وفي القرن الواحد والعشرين وفي مصر المحروسه …وفي اسيوط المحتله الان مثال واضح لذلك …..تسألني تقولي ازاي ؟
… أقولك ……..كم محافظ تولي قيادة اسيوط بعد الثوره ؟
. العزبي …..ابراهيم حماد ……..سيد البرعي ……..ثم ابراهيم حماد
*وان كان علي منصب المحافظ ممكن تعدي لانه سياسية الدوله
..لكن مناصب اخري ومثلها ……منصب السكرتير العام
كل واحد ياعم عايزين يكرموا قبل ما يخرج علي المعاش يجبوه سكرتير عام
……جابوا واحد كان رئيس مدينه فاشل ايام العزبي …كل مؤهلاته السمع والطاعه ……. حاصل علي دبلوم ومؤهل عالي من منازلهم (زي ضابط المخله ال في الجيش )
…..بعدها بشويه جابونا واحد تاني برضوا رئيس مدينه ……وعلشان يكرموه عينوه سكرتير عام وكلها شهور وخرج علي المعاش
…وهذه الايام برضوا جابونا سكرتير عام (وكيل وزارة التموين ) …….زغم انه حتي الان يقال عليه انه رجل كويس …بس كويس دي جابوها منين مش عارف … لان الكل عارف ان التموين في اسيوط فاشل فاشل
.وحتي لو الراجل كويس …ماذا سيفعل في الشهور القليله المتبقيه له ليخرج علي المعاش ……بالطبع لن يفعل شبئا ……
………وهكذا كتب علينا ان نعيش مساوئ الحكم العثماني وعلي الواقع بدلا ماكنا نقراه في الكتب …………وعجبي عليكي يامصر يا بلد الثورات

بواسةقبة البرلمان

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *