لليوم الثالث علي التوالي اعتصام أمناء وأفراد الشرطة بالوادي الجديد

لليوم الثالث علي التوالي اعتصام أمناء وأفراد الشرطة بالوادي الجديد

يستمر لليوم الثالث علي التوالي اعتصام أمناء وأفراد الشرطة بالوادي الجديد أمام قسم شرطة الخارجة وسط حالة من الاستياء والغضب الشديد من أهالي المحافظة.
يقول محمد صلاح من الخارجة أنه ليس من المعقول أن يستمر اعتصام أمناء الشرطة في شكل إضراب جزئي عن العمل، حيث يمتنعون عن القيام بخدمات المرور بالشوارع وتأمين الطرق والحراسات علي البنوك ومحلات الذهب، وهو ما يعرض هذه الأماكن لأعمال السرقة والنهب.
ويقول أحمد بدر من الخارجة، إن استمرار هذا الاعتصام بهذا الشكل أمام قسم الخارجة يؤكد علي عم وجود انضباط عسكري داخل مؤسسة الشرطة أسوة بالقوات المسلحة التي لا تشهد مثل هذه الإضرابات، كما أن مطالبهم بتطبيق الحد الادني للأجور عليهم غير مقبولة لأنهم أكثر الفئات التي استفادت من ثورة يناير حيث تم مضاعفة مرتباتهم بشكل كبير تجاوزت أقرانهم من الموظفين المدنيين .
بينما يتساءل إيهاب نجيب من الخارجة هل هذه الاعتصام داخل خيمة أمام قسم الخارجة حصل علي موافقة أمنية تطبيقا لقانون التظاهر؟ وأشار نجيب إلى أن قيام أمناء وأفراد الشرطة بغلق اتجاه واحد من شارع جمال عبد الناصر يعتبر تعطيل مصالح عامة فهل يقوم رجال الشرطة بتطبيق قانون التظاهر على أنفسهم حتى يستطيعوا تطبيقه فيما بعد علي المواطنين ؟
ويحاول كل من اللواء محمد سمير محمد مدير أمن الوادي الجديد واللواء عمر ناصر نائب مدير الأمن إقناع المعتصمين بفض إضرابهم عن العمل والعودة للخدمات الخارجية وتقدير مصلحة البلاد خلال هذه المرحلة الحرجة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *