بالمستندات معلمو اسيوط عن تلاعب المسئولين بالقرارات ..عندما يقع الظلم علينا مرتين !!!

بالمستندات معلمو اسيوط عن تلاعب المسئولين بالقرارات ..عندما يقع الظلم علينا مرتين !!!

أسيوط / هيام السكرى

قال معلمو محافظة اسيوط ان الظلم وقع علينا مرتين عندما صدر قرار لوزير التربية والتعليم رقم 423 بتاريخ 11/ 11/2013م ويشمل مجموعة من أسماء المعلمين المساعدين بأسيوط وقد تم نقلهم إلى معلم وعددهم 8686 معلم مساعد واغفل 4393 معلم مساعد على الرغم من أن الجميع مستوفيين الشروط المطلوبة من الاكاديمية المهنية للمعلم بل على العكس فما اغفلوا اكثرا استيفاءاً للشروط اضافوا

 

ومن المثير للانتباه أن محافظة أسيوط تشمل نوعين من التعاقد تعاقد 2/7/2011م و 3/9/2011م وبالرغم من ذلك نجد أن أغلب ما شملهم من القرار من أسماء تحت تعاقد 3/9/2011 فلم يستند الاختيار على أساس معين كتاريخ التعاقد مثلاً أو التخصص أو السن أو غيره من الأسس المتعارف عليها بل جاء الاختيار بطريقة عشوائية بجانب التكاسل الغير مبرر من الادارات التعليمية وبرود الاكاديمية المهنية في التعامل مع مستقبل هؤلاء المعلمين ودخول المحسوبية والرشاوي في الأمر ولكن أي كانت الأسباب فما ذنب هؤلاء المعلمين حتي يتحملوا هذه الأخطاء دون ذنب اقترفوه غير أن مستقبلهم الوظيفي قد وقع تحت من ترك ضميره وراء ظهره.

 

اوضحوا وبدلاً من أن يرفع الظلم عنهم جاءت الصدمة الثانية أكثر وطئاً فإذا بسيادة الوزير يصدر القرار رقم 93 بتاريخ 2/3/2014م شاملاً 4393 معلم مساعد من محافظة أسيوط قد تم ترقيتهم إلى معلم ولكن للآسف بدلا من أن يأتي هذا القرار رافعاً الظلم عنهم بأن يكون جاء ملحقا للقرار السابق ذكره جاء بفارق قدرة أربعة شهور في تاريخ التعيين والإقامة بالعمل ما يترتب عليه ظلم شديد وإهدار للحقوق وتحميل خطأ لم يكن أبدا مسئولين عنه قالت اميرة احمد انه بحكم القانون سوف يتم إلحاق سنتين أقدمية لكل دفعة فيصبح تاريخ تعيين الدفعة الأولي بتاريخ قرار الوزير لهم 11/11/2011م وتاريخ تعيين الدفعة الثانية بتاريخ قرار الوزير 2/3/2012م وبالرغم من اعتراضي على هذا المسميان [الدفعة الأولي والدفعة الثانية] لأن جميعهم دفعة واحدة يجب أن يشملهم قرار واحد إلا أن أصبح المعلم الذي عندما كان معلم مساعد تعاقد 3/9/2011م أكثر أقدمية من المعلم الذي عندما كان معلم مساعد تعاقد 2/7/2011م بفارق أربعة شهور ومن يعمل في التربية والتعليم يعلم جيدا ما قيمة اليوم الواحد الفرق في الأقدمية من زميل لآخر ما يترتب عليه من نتائج فما بالكم بأربعة شهور كاملة وحتي لو أن هذا لا قيمة له ولكن ذلك حق يجب أن يرد إلى صاحب الحق

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *