فلسطين تطلب الانضمام لـ15 منظمة دولية

كتب- محمدفضل

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الثلاثاء أن القيادة الفلسطينية اتخذت قراراً بالانضمام إلى 15 منظمة ومعاهدة دولية في الأمم المتحدة، وفي وقت لاحق، كشف مسؤول أميركي أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري ألغى زياته المقررة إلى رام الله الأربعاء.

وتأتي هذه الخطوة من عباس رداً على خرق إسرائيل الاتفاق القاضي بإطلاق سراح الدفعة الرابعة من قدامى الأسرى، وقد حظي هذا القرار بتصويت علني وإجماع من القيادة الفلسطينية.

وأكد عباس في كلمة عاجلة أمام اجتماع للقيادة الفلسطينية في رام الله مساء الثلاثاء أن هذا التوقيع هو حق للفلسطينيين.

وأوضح أن هذا لا يعني فتح مواجه مع الإدارة الأميركية، مؤكداً أنه سيستمر في الاتصال مع الإدارة الأميركية لإيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية عن طريق المفاوضات وأنه لن يغير نهجه التفاوضي بما يضمن إقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967 والقدس عاصمة لهذه الدولة، وحل قضية اللاجئين وفقاً لقرار الأمم المتحدة 194.

وقال عباس إنه سيوقع مزيداً من الاتفاقيات للانضمام إلى منظمات أخرى.

وأضاف عباس أن إسرائيل أخلفت وعدها 9 مرات بشأن إطلاق الأسرى، وأكد أن الفلسطينيين مستمرون في طريق “المقاومة السلمية الشعبية”، وما يضمنه القانون الدولي.

وجاء التوقيع على طلبات الانضمام إلى المنظمات والمعاهدات الدولية خلال اجتماع ترأسه للقيادة الفلسطينية في مقره في رام الله.

وكانت إسرائيل أعلنت الثلاثاء طرح عطاءات لبناء مستوطنات جديدة مستبقة عودة وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى رام الله.

فقد أعلنت حركة “السلام الآن” الإسرائيلية المناهضة للاستيطان، الثلاثاء، أن إسرائيل أعادت طرح عطاءات لبناء 708 وحدات استيطانية في القدس الشرقية.

وقالت المسؤولة عن ملف الاستيطان في المنظمة، هاغيت أوفران: “تسعى وزارة الإسكان (الإسرائيلية) بقوة إلى تقويض عملية السلام وجهود كيري”، مشيرة إلى أن العطاءات هي في مستوطنة “جيلو” في القدس الشرقية.

كيري يلغي زيارته لرام الله

وفي وقت لاحق، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن وزير الخارجية جون كيري ألغى زيارته المقررة إلى رام الله الأربعاء.

وكان مقرراً أن يعود كيري إلى المنطقة والالتقاء بالرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله، في محاولة لإنقاذ محادثات السلام المنعثرة.

وكان كيري غادر القدس، الثلاثاء، للمشاركة في اجتماع لحلف شمال الأطلسي الناتو في بروكسل.

وعقد كيري جولة ثانية من المحادثات، صباح الثلاثاء، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، في مسعى لإنقاذ المفاوضات التي تعثرت عقب رفض إسرائيل إطلاق سراح الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين المتفق عليها في إطار اتفاق استئناف المفاوضات.

أوباما لم يقرر الإفراج عن بولارد

من ناحية ثانية، قال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني الثلاثاء إن الرئيس الأميركي باراك أوباما لم يتخذ قراراً بالإفراج عن جاسوس إسرائيل المدان جوناثان بولارد.

وقال كارني “جوناثان بولارد أدين بالتجسس وهو يمضي عقوبته”.

وأضاف “ليس عندي أي جديد آخر لتقديمه لكم بشأن وضع السيد بولارد. من الواضح أن هناك أموراً كثيرة تحدث في ذلك المجال ولن أستبق المناقشات الجارية”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *