بالصور …. بعد مرور 6 ايام من قتلها مازال الحزن والدموع تسيطر على اهالى القرية

بالصور …. بعد مرور 6 ايام من قتلها مازال الحزن والدموع تسيطر على اهالى القرية

المنيا : جمال عاشور
مضى اكثر من 6 ايام والجرح مازال ينزف دموع لم تجد لها مكانا سوى عيون اهالى الطفله “هدى محمد احمد ” التى تم اغتصابها على ايدى ذئب بشرى لم يراعى العشرة والجيرة لاهل الطفله ” رجب عبدالله محمد ” طالب بالصف الثالث الثانوى الصناعى ذلك الذئب البشرى الذى قام باصطياد فريسته ليفعل بها جريمة اغتصاب من ابشع ما يكون .
كلمات مؤلمه عبرت بها والده الطفله ” لبوابة حديث مصر ” حتى تلك اللح…ظ لا استطيع تصديق انها لم تعد فى حضنى ماذا فعلت ابنتى ليكون مصيرها هكذا اللهم لا اعتراض على حكمك يارب ابنتى التى تملك ابتسامه تشبه الملاك فى حديثها معاك تدخل قلبك منذ لحظتك الاولى بلقاءها مثلها مثل اقرانيها فى الروضه وفى هذه اللحظة تروى والدة الطفلة اللحظات الاخيره فى حياتها يوم الخميس الموافق 27 -3 هو اليوم الاخير فى حياتها استقيظنا من النوم وبعد تناول فطارها ارادت كعادتها الخروج امام المنزل للعب ثم عادت وطلبت منى بعد تغيرى ملابسها الذهاب الى منزل عمتها للعب واللهو ما بنات عمتها التى تسكن بالشارع المجاور لها وكان ذلك الوقت بعد المغرب وكان لديها جنيه طال غيابها لفترة طويلة طلبت من جدها ان يرجعها ولكنهنا كانت المفاجاة لم يجد هدى بمنزل عمتها وبدا القلق والحزن والخوف يسيطر على بدا جدها بصطحاب بعض اهالى القرية للبحث عنها فى القرية والزراعات المجاوره لها
وهنا كانت الصدمة الكبرى ” هدى ” جثة هامدة , عثروا عليها جثه هامده ملقاه بحجره فى منزل مهجور بالزراعات وسيطرت الدموع على والدة الطفلة لذا قاطع حديثها العم الذى بدا الكلام بدموع شديده ايضا مرددا عندما رايت الجثه لم استطع النطق لمده يومان من بشاعه المنظر لم اكون اتخيل انها تكون هدى بينما الجد الذى لا حول له ولا قوه تحدث قائلا هدى هى الحفيده الثالثه لى ولكنها كانت اقربهم الى قلبى شقاوتها كانت تملا المنزل طلبت منى قبل موتها بيوم ان تنام معى بسريرى ولم اكن اعلم انها تودعنى .
وبدا والدها الحديث بانهيار مبرح انه لم يرى نجلته منذ اكثر من عامين حيث انه كان يعمل بالسعودىة وفوجىء باتصال شقيقه ليبلغه بوفاة ابنته فى حادث ولم يعلم السبب الحقيقى وبعد وصوله وعلمه بما اخفى عليه رددا ” حسبنا الله ونعم الوكيل ” .
وبالانتقال الى جدتها عبرت بصوت مليىء بالحزن عن غضبها الشديد من المتهم قائله ان وجدته ستاكلها باسنانها مطالبه باعدامه لاشفاء غليلهم واطفاء نارهم وذلك بعد اعترافه الكامل بما فعله بحفيدتها .
كما التقينا باحد اقارب المجنى عليها وهو الذى عثر عليها بالبيت المهجور جثة هامده حيث قال انه وجدها ملقاه على الارض جثة مجرده من ملابسها وعلى رقبتها لفافة من ملابسها الداخلية وراسها مهشمة بحجر بلوك وانفعل فى حديثة موكدا انه فى حالة عدم الحكم على ذلك الذئب بالاعدام سوف يقوموا بالثار منه , واضاف بانه ابلاغ الشرطة وحضرت على الفور قوة برئاسة الرائد احمد صلاح رئيس مباحث مركز شرطة مغاغة الذى تمكن من كشف لغز مقتل هدى فى فترة زمنية قصيرة .
والجدير بالذكر ان احد اقرب المتهم سبق محبوس على ذمة قضية اغتصاب لسيدة من اهالى القرية كما اكد اهالى القرية بان المتهم ” رجب ” سبق وان قام بالتحرش ببعض اطفال القرية قبل ذلك وسبب العديد من المشاكل والاشتباكات واهله على علم بذلك .
وقال عمدة القرية ” حسن ” ان اهالى المتهم تركوا منازلهم وهجروا القرية تجنبا لحدوث اى مشاكل لحين البت فى القضية .

10014688_532431803543884_1170904583_n

1979704_532435486876849_1849297804_a

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *