«إغاثة الأطباء»: تعرضنا للاعتداء بالسلاح في أسيوط بسبب سوء تنسيق المحافظ الفاشل

أسيوط / هيام السكرى

قال الدكتورأحمد حسين – مقرر لجنة الإغاثة بالنقابة العامة للأطباء، إن الوفد العائد من جنوب الصعيد، والذي قام بتوزيع مساعدات مادية على المتضررين من السيول خلال شهر مارس الماضي، تعرض للاعتداء بالسلاح بإحدى قرى مركز البداري شرق التابع لمحافظة أسيوط، لرفض المحافظ التنسيق مع الوفد وعدم تأمينه.

 

وقال حسين/ أنه طالب المحافظ بتأمين الوفد الذي كان يحمل أموالا تقدَّر بـ2 مليون جنيه، وتوفير مقار مجالس المدينة لتوزيع الأموال على ضحايا السيول، إلا أنه رفض.

 

وأضاف أنه بإحدى القرى التابعة لمركز البداري، تزاحم الأهالي على بيت أحد الأهالي الذي تطوع لاستضافة الوفد، فقام عدد منهم بالاعتداء على الأعضاء رافعين السلاح، لأنهم ظنوا أنها أموال الحكومة، وأن الأمر سيكون فيه «محسوبية ومجاملات»، وأضاف أنه قام بالاتصال بالمحافظ أكثر من مرة ولم يجب، وبعد الاتصال بمدير أمن أسيوط أرسل ضابطًا برتبة ملازم أول، لتأمين الوفد لحين خروجه من القرية دون خسائر مالية أو بدنية.

 

وأشار مقرر اللجنة إلى أن الضابط أكد له أن المحافظ لم يخبرهم بقدوم اللجنة، ولم يكن هناك سابق تنسيق مع مدرية الأمن، مضيفاً أن الوفد وزع حوالي 70% من المبالغ المقررة للأهالي بالمحافظة بسبب سوء التنسيق.  وأضاف: إن رئيس مجلس مدينة البداري اتصل بنا وطالبنا العودة لاستكمال المساعدات للأهالي، لأنهم يضغطون عليه، لافتاً إلى أن اللجنة طالبته بإرسال طلب بذلك لمناقشته بمجلس النقابة؛ لاتخاذ القرار باستكمال المشروع، مع ضمان توفير تأمين للوفد في الفترة القادمة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *