مرتضى منصور: لا أعترف بـ “25 يناير” واستنكر تسميةحمدين صباحى بمرشح الثورة

أجاب المستشار مرتضى منصور، بشكل سريع على عدة أسئلة طرحها عليه الإعلامي عمرو الليثي، خلال لقاءه ببرنامج “بوضوح” على قناة “الحياة”، حيث طالب فيها منصور، أحمد حسام ميدو، المدير الفني لنادي الزمالك، بعدم الخوض في السياسة، أثناء لقاءاته ويكتفي بالرياضة فقط.

وأعلن منصور أنه ضد إضراب أمناء الشرطة، أما عن قضية “أبله فاهيتا” وصفها بـ”لعب عيال”.

وأضاف منصور، “أنا غير معترف بـ 25 يناير ومفيش غير ثورة 30 يونيو”، مشيرًا إلى أن الرئيس الأسبق حسني مبارك ونظامه لن يعود مرة أخرى.

أكد ى منصور أنه لم يكن عضوًا في حملة “كمل جميلك”، ولم ينضم للحملة، مشيراً الى أن المشير السيسي تحمل ما لايتحمله بشر.

وإستنكر منصور، تسمية حمدين صباحي، مؤسس التيار الشعبي، بـ “مرشح الثورة”، متسائلا: إذا كنت مرشح الثورة ضد فلول الحزب الوطني، إذا ما حقيقة المستند الذي يكشف علاقته بأحد رجال الأعمال ويدعى محمود خميس، العضو البارز بالحزب الوطني سابقاً، مضيفًا إذا ثبت صحة هذا المستندات “الشيك” فأنصحه بعدم خوض الانتخابات الرئاسية.

وأكمل منصور، حديثه عن صباحي مناشدا الحضور في مؤتمره الصحفي، وقال: “فيه آيباد مسروق”، وعلق بالقول: هذا الأمر لايليق بشخص يريد أن يكون رئيسا لجمهورية مصر العربية.

وتابع: أرفض المصالحة مع الاخوان ولكني ضد محاسبة من لم يتورط في جرائم.

يذكر أن صباحي، ظهر في آخر مؤتمراته الصحفية والتي أعلن فيها عن ترشحه للرئاسة، مناشدًا الحضور بالبحث عن “آيباد” أبيض اللون، ضائع، من أحد الحضور.

كما رفض منصور الخوض في قضية الفنان أحمد عز، والفنانة زينة، باعتباره محامي الأول، واكتفى بالقول: “عز يبقى يحكي التفاصيل”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *