فوز بنفيكا ويوفنتوس وبازل وبورتو ذهاباً

فوز بنفيكا ويوفنتوس وبازل وبورتو ذهاباً

كتب : محمود رشدى
حققت بنفيكا وبورتو البرتغاليان ويوفنتوس الإيطالي وبازل السويسري نتائج جيدة لكن بعضها قد يكون غير كاف الخميس في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي.

وفاز بنفيكا على مضيفه ألكمار الهولندي 1-0، وبورتو على ضيفه إشبيلية الأسباني 1-0 أيضاً، ويوفنتوس على مضيفه ليون الفرنسي بالنتيجة ذاتها، وبازل على ضيفه فالنسيا الأسباني 3-0.

ففي المباراة الأولى على ملعب أفاس شتاديون، سقط ألكمار في الشوط الثاني عندما هرب الأرجنتيني إدواردو سالفيو في الجهة اليمنى وسدد الكرة قوية بيسراه استقرت في قلب الشباك (49).

وحاول ألكمار في الدقائق المتبقية إدراك التعادل على الأقل فلم ينجح، علماً أن بنفيكا لم يتخل عن أسلوبه الهجومي كما في الشوط الأول، لكنه فشل بدوره في تغيير النتيجة.

وعلى ملعبه دو دراجاو، تقدم بورتو بعد مرور نصف الساعة الأول بعدما حصل على ركلة حرة نفذها البرازيلي فرناندو وتابعها المدافع الفرنسي إيلياكيم مانجالا برأسه في الشباك (31).

وفي الشوط الثاني، قاد بورتو هجمات متلاحقة وخطيرة لعل وعسى ينجح في زيادة الغلة ووضع قدم في دور الأربعة لكنه اصطدم بعناد إشبيلية الذي كاد بدوره يدرك التعادل في أكثر من كرة.

وعلى ملعب جيرلان البلدي، بقي ليون نداً كبيراً لفريق “السيدة العجوز” على مدى 85 دقيقة حتى نجح ليوناردو بونوتشي في كسر التعادل السلبي مسجلاً الهدف الوحيد في اللقاء بعد ركلة ركنية نفذها زميله الإختصاصي أندريا بيرلو ووصلت أمام المرمى قبل أن يتابع بونوتشي الكرة في مرمى البرتغالي أنطوني لوبيش.

وعلى ملعب سانت ياكوب بارك، خرج بازل أكبر الفائزين في الذهاب بفوزه على ضيفه فالنسيا الأسباني 3-0، ويمكنه أن يأمل أكثر من الفائزين الآخرين ببلوغ نصف النهائي.

وحسم بازل النتيجة تقريباً في الشوط الأول بعدما تقدم بهدفين للمهاجم الأرجنتيني ماتياس دلجادو الأول بعد تمريرة من أندوجان عديلي على حافة المنطقة تابعها قوية فمسحت ظهر أحد المدافعين واستقرت في الزاوية اليمنى (35).

وبعد 3 دقائق، أرسل فالنتان ستوكر عرضية من الجهة اليسرى استقبلها دلجادو وأطلقها بيمناه مجدداً في مكان الهدف الأول لكن هذه المرة من داخل المنطقة (38).

وفي الشوط الثاني، سيطر فالنسيا على المجريات تماماً لكن التوفيق لم يكن إلى جانب لاعبيه الذين هددوا مرمى يان سومر مرات عدة وبكرات خطيرة جداً، فيما اكتفى بازل بالقيام بهجمات مرتدة، ورغم ندرتها تمكن من إحداها من إضافة الهدف الثالث عبر فالنتان ستوكر بتسديدة يسارية قاتلة (90+1)

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *