زيارة الدكتور / خالد حنفي وزير التموين و التجارة الداخلية لمحافظة اسيوط .

زيارة الدكتور / خالد حنفي وزير التموين و التجارة الداخلية لمحافظة اسيوط .

هيام السكرى

قام الوزير خلال زيارته بوضع حجر اساس لمخازن الشركة المصرية لتجارة الجملة لتخزين المخزون الاستراتيجى من السلع الغذائية لمحافظة اسيوط ولذى صدر له قرار من المحافظة رقم 448 لسنة 2014 بتخصيص 5 قطع اراضى املاك دولة على مساحة 4214 متر بمنطقة التخزين الجمركى ببنى غالب وسيقام مخزنين على مساحة 2000 متر للمخزن الواحد بكلفة اجمالية 6 مليون جنيه يستخدم المخزن الامامى فى تخزين حصة المحافظة من الارز والزيت التموينى تقدر بـ 8920 طن والمخزن الخلفى يخزن فيه المخزون الاستراتيجى من السكر تقدر بـ 12047 طن بالاضافة الى الحصص التموينية من السكر التموينى والاضافى تقدر بـ 5672 طن وسيتم انشاء رصيف ميناء يساعد على تفريغ وشحن البضائع . كما تفقد السيد الوزير المدينة الصناعية بعرب العوامر بمركز ابنوب ورافقة خلال الزيارة السيد /اللواء ابراهيم حماد محافظ اسيوط و السيد مجدي سليم سكرتير عام المحافظة و السيد فكري ثابت سكرتير عام مساعد المحافظة و السيد صالح حسين وكيل وزارة التموين باسيوط و السيد هاشم عبد الوهاب رئيس مركز ومدينة ابنوب و السيد ثابت علي خليف مدير تموين ابنوب .

 

 

حيث قام السيد الوزير و مرافقوه بتفقد مجمع صوامع الشركة القابضة للصوامع و التخزين التابعة لوزارة التموين و التجارة الداخلية . كما اكد وزير التموين و التجارة الداخلية على تنفيذ خطة الوزارة لاستحداث وسائل حديثة لتخزين الحبوب وبامكانيات عالية لتقليل فترات التخزين . و تفقد مطاحن شركة الاصدقاء و التي تقوم بانتاج 1000 طن دقيق يوميا على 4 خطوط انتاج و بسعة تخزينية للقمح 25 الف طن في النطاق الامن للتخزين بصوامع مصنوعة بخبرات امريكية و بها معامل متخصصة في الجودة و تقع على مساحة 12 الف متر مربع بالمدينة الصناعية . و تفقد ايضا مطاحن شركة حورس للغلال و الاعلاف و هي من كبرى الشركات . و تفقد السيد الوزير شونة بنك قرية رفاعة الطهطاوي بسعة 5 الاف طن المطورة و المجهزة بارضيات اسمنتية للحفاظ على صلاحية القمح . و ختام الزيارة اكد السيد الدكتور الوزير على الاهتمام بتنفيذ المنظومة الجديدة للخبز و اكد ان المنظومة تبدا من استلام القمح من الموردين و تنتهي برغيف الخبز بجودة عالية على ان تكون المنظومة متكاملة .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *