الختان وزواج القاصرات والعنف ضد المرأة جرائم ضد الإنسانية

الختان وزواج القاصرات والعنف ضد المرأة جرائم ضد الإنسانية

قالت ميرفت التلاوي، رئيس المجلس القومي للمرأة، إن قضايا زواج القاصرات والأطفال، والختان واستخدام العنف ضد المرأة، وعدم توفير وسائل منع الحمل الآمنة للمرأة، وحرمانها من التعليم وعدم إتاحة فرص العمل أمامها تُعتبر مظاهر من الجرائم ضد الإنسانية.

وأكدت «التلاوي» خلال كلمتها، في افتتاح الدورة الحالية، للجنة السكان التابعة للأمم المتحدة، الأربعاء، أن الدستور المصري الجديد، أنصف المرأة المصرية في أكثر من 20 مادة، وتم حذف جميع المواد التي تضمنت العادات والتقاليد المعوقة للمرأة في الدستور السابق.

وأشارت إلى أهمية المؤتمر الدولي للسكان الذي استضافته القاهرة عام 1994، لأنه يمثل نقطة انطلاق ورؤية دولية هامة لمواجهة مشكلة السكان، وطالبت بعدم التراجع عن أهداف المؤتمر، لأنه بالرغم من التقدم الذي تم خلال الـ20 عامًا الأخيرة، إلا أن هناك الكثير من العقبات ويجب إيجاد حلول لها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *