تجديد حبس القيادي السلفي “حامد مشعل” في اشتباكات مدينة نصر 45 يوما

جددت محكمة جنح مستأنف مدينة نصر والمنعقدة بمحكمة شمال القاهرة بالعباسية، برئاسة المستشار محمد نافع ،اليوم الخميس، حبس المهندس حامد مشعل – القيادي بحزب الراية وعضو جبهة السلفية 45 يوما على ذمة التحقيقات لاتهامه بالتحريض على أعمال العنف والاشتباكات التي جرت بطريق النصر بمدينة نصر.

وكانت النيابة قد أسندت إلى المتهمين المحرضين خلال التحقيقات، تهم القتل والشروع في القتل بغرضالإرهاب، وحيازة أسلحة نارية وذخائر دون ترخيص، وحيازة وإحراز أسلحة بيضاء وحيازة مفرقعات ومتفجرات، والتجمهر بغرض تعطيل سلطات الدولة عن أداء عملها، والبلطجة، وقطع الطريق، واستعراض القوة بغية ترويع المواطنين، والتخريب والإتلاف العمد للممتلكات العامة والخاصة، وإضرام النيران عمدا في منشآت عامة وحكومية.

وكانت تحقيقات النيابة المبدئية قد كشفت أن المتهمين وهم من “معتصمى رابعة العدوية” قاموا بالتحرك صوب كوبرى أكتوبر بطريق النصر رغبة منهم في اعتلاء الكوبرى وقطع الطريق به والتجمهر فوقه، غير أن قواتالأمن تصدت لهم، فاشتبك المعتصمون مع الأمن، الأمر الذي أثار حفيظة الأهالي الذين أسرعوا إلى التضامنمع قوات الشرطة في التصدى لهم.

وأفادت التحقيقات أيضا أن المتظاهرين بميدان رابعة العدوية قاموا في أعقاب ذلك بالتجمهر في طريق النصر وقطعه وتعطيل المواصلات، وبناء أسوار من حجارة انتزعوها من رصيف الطريق، ووضعوا به المتاريس وحاولوا إشعال حريق بقاعة المؤتمرات، الأمر الذي أدى لاحتراق الحديقة الملحقة بها، وواصلوا إتلاف الممتلكات العامة والخاصة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *