بالمستندات…. تحركات للقضاة ضد “مدرب الفضائح الجنسية” بالمحلة.. واهالى قريته يتبرأون منه

بالمستندات…. تحركات للقضاة ضد “مدرب الفضائح الجنسية” بالمحلة.. واهالى قريته يتبرأون منه

تسببت أزمة انتشار”السيديهات” التى تحوي فيديوهات وصور جنسية تجمع بين عبد الفتاح الصعيدي، مدرب الكاراتيه المتهم بارتكاب وقائع فاضحة بممارسة الرذيلة مع أكثر من 25 سيدة ومضاجعتهن بمحض إرادتهن وتصويرهن عاريات داخل إحدي الصالات الرياضية الملحقة بنادي بلدية المحلة فى أزمة كبيرة حيث اراد أقارب السيدات والزوجات والمطلقات الذين تم تصويرهن فى الفيديوهات الفتك بالمتهم والثأر لأنفسهم بعدما ترددت شائعات عن نيتهم بالفتك به وقتله أثناء عرضه على النيابة العامة.208
209210وكان قاضى محكمة جنح قسم اول المحلة قد أصدر قرار بحبس المتهم 15 يوما على ذمة التحقيقات لحين استكمال تحريات المباحث حول تفاصيل الواقعة والمعاينة ولفحص الفيديوهات والسيديهات للتفريغهن والإطلاع عليها، واستدعاء كافة السيدات اللاتى تورطت فى تلك الوقائع الفادحة التى هزت المدينة العمالية، كما أصاب ذلك عضوات وأعضاء نادي بلدية المحلة بحالة من الوجيعة مما دفعهم إلى تقديم اللوم ومهاجمة أعضاء مجلس إدارة النادي الحالي.

وفى ذات السياق اكد الدكتور محمد الشافعي، رئيس مجلس إدارة نادي بلدية المحلة، أنه كلف المحامي بهجت عرفة، مسؤول اللجنة القانونية بالنادي بالبدء فى تشكيل لجان متابعة لكافة العقود المبرمة بين مجلس إدارة النادي وبين مستأجري الصالات والقاعات وفندق كليوباترا من جهه الإدارة، لافتا أنه شكل لجنة مكونة من 6 إداريين للأشراف ورقابة أنشطة القائمين والمترددين على الأماكن المشار اليه، مشددا على فسخ التعاقد وإغلاق تلك الأماكن المشار اليها فى حالة سوء ادارتها بما يخالف كافة الضوابط القانونية الخاصة بالنادي.

كما قال محامى النادى أنه حصل على توكيلات رسميه من 65 عضوة بالنادي للدفاع عن حقوقهن وما لحق بهن من أضرار مادية ومعنوية جسيمة جراء حملات التشوية التى شنتها عدد من الصحف والمواقع الإلكترونيه ووسائل الإعلام ضد أعضاء النادي والزج بهن فى واقعة الفاضحة الجنسية وتشويه صورتهن.

وأضاف “عرفه” انه بصدد رفع قضايا رسمية ضد المستأجر الأصلي للصالة الرياضية والمدرب المتهم فى الفضيحه لتورطهم فى الأضرار العام على سمعة أعضاء الجمعية العمومية بالنادي ومجلس إدارة النادي الحالي مشيرا أن القائمين على إدارة النادي قد حددوا موقفهم من إغلاق الصالة الرياضية وفسخ التعاقد مع مستأجرها وتحرير بلاغ رسمي بقسم أول المحلة لمعاونة الشرطة فى القبض على مدرب الكاراتيه.

ومن ناحيه أخري أصدر نادي قضاة المحلة برئاسة المستشار محمد الجندي بيانا إعلاميا شديد اللهجة يندد فيه بالزج بأسماء زوجات عدد من القضاء فى واقعة الفضيحة الجنسية، كما أكد البيان أن تلك الأقاويل والشائعات لا دلاله لها من الصحة، مبينا انه القضاة بصدد اتخاذ إجراء قانوني جراء مجلس إدارة نادي بلدية المحلة لتخاذله فى التعامل مع الكارثة، وذلك للرد اعتبار ومكانة مسئولي القضاة ومحققي العدالة بين المواطنين.

وكشفت مصادر بمديرية أمن الغربية أن تحريات المباحث الجنائية قد رصدت سلسلة من التحركات لأقارب السيدات اللاتى مارسن الرذيله وسعيهم فى القضاء على المدرب وهو مادفع القيادات الأمنية الى إصدار توجيهات عاجله بالضرورة تأمين مقر احتجاز المدرب بسجن قسم أول المحلة وذلك بتخصيص قوات أمنية خاصة وعدد من المدرعات والعربات المصفحه أثناء عرضه على النيابة العامة بمجمع محاكم المحلة بمنتصف الأسبوع المقبل.

كما نفت المصادر نقل المتهم من سجن قسم أول المحلة إلى مكان اخر لافتين أن الاجهزة الأمنية قادرة على تأمين حياته لحين مثوله أمام هيئة القضائية المختصة بالتحقيق معه فيما نسب إليه من إتهامات.

وأكد عدد من أهالى قري بلقينا التابعة لمركز المحلة والتى تعد مسقط رأس مدرب الفضيحه الجنسية تبرأهم الكامل من نجلهم كونه ارتكب عملا لا يغتفر امام الله مطالبين الجهات المختصة بحيادية التحقيق معه كما دعت زوجته له بالخروج من محنته والتى كانت قد اعترفت مسبقا أمام النيابة العامة بعلمها بممارسته اعمال الرذيله مع سيدات أخريات وبخيانتها لها لكنه اعرب لها عن أسفه وانه تاب عن ممارستها.

وأضاف الدكتور باسم الزلاط عضو مجلس إدارة نادي بلدية المحلة المستقيل أن حالة من السخط قد اجتاحت أعضاء النادي بسبب ماتردد عن شائعات عن فضائح ” الصعيدي ” مدرب الجنسيه أوجعت كل أعضاء خشية تعرض أبنائهم وذويهم للأقاويل وغيره لافتا أن الأزمة الحقيقية تتقمص فى سمعه النادي وهو مايضايق الأعضاء كون وجود أشخاص وجهات بأعينهم يتربصون بمجلس الإدارة الحالي وإسقاطه.

كما أكد “الزلاط ” أنه لاصحه لما تردد من شائعات عن تورط أى عضويات النادي فى الفضيحة الجنسية موجها عدداً من النصائح إلى أعضاء النادي تتلخص بالضرورة الإلتزام باللوائح النادي والعمل على التواجد بساحات وأروقة النادي كما خاطب مجلس الإدارة الحالي على ضرورة تشديد الاحتياطات الأمن الداخلي للنادي وكافة القاعات والصالات المستأجرة منه.

وأكدت ماجدة الخواجه نائب رئيس الإتحاد النوعي للنساء مصر ونائب الإتحاد الإقليمي للجمعيات بالغربية أنها لا تلوم أعضاء مجلس إدارة نادي بلدية المحلة على تلك الواقعة مشيرة أن دور مجلس الإدارة هو متابعة نشاط الصالة وذلك كون الصالة مؤجرة من سنة 2007 م تقريبا-على حد قولها وأضافت “الخواجه” ان سلوك المدرب يعد سلوك فردي وليس ظاهرة واصفه إياه بأنه شخص مريض وغير سوي.

ووضعت “الخواجه” سبل علاج تلك الواقعه الفردية من خلال اتباع أساليب رقابة على الأجيال الجديدة والأشبال من الشبان من قبل مجالس إدارات الأندية وذلك بالوقوف على المترددين على الصالات والقاعات المؤجرة وتحديد هويتهم وساعات التدريب والانصراف المخصصه لهم. 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *