بيان أما زيغ مصر بشأن انتهاء فعاليات المؤتمر الإقليمي للتوعية بحقوق الشعوب الأصلية بشمال أفريقيا – تونس – فبراير 2014

بيان أما زيغ مصر بشأن انتهاء فعاليات المؤتمر الإقليمي للتوعية بحقوق الشعوب الأصلية بشمال أفريقيا – تونس – فبراير 2014


 

 

بقلم  _    أماني ألوشاحيمستشارة رئيس منظمة الكونجرس العالمي الأمازيغى لملف أما زيغ مصر ورئيسة مركز ميز ران للثقافات المحلية

 

عقدت اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب بالإتحاد الأفريقي (المؤتمرالإقليمي للتوعية بحقوق الشعوب الأصلية بشمال أفريقيا) ، بالتعاون مع منظمةالكونجرس العالمي الأمازيغى ، وذلك أيام 5-6 فبراير الجاري ، بالعاصمةالتونسية ، وقد تم دعوة ممثلين عن الشعوب الأصلية بدول شمال أفريقيا ، لعرضوضعية شعوبهم ، كما تم دعوة ممثلين عن المنظمات الحكومية بدول شمالأفريقيا ، لعرض وجهة النظر الرسمية لدولهم ، ردا على ممثلي الشعوب الأصلية. رئيسة المؤتمر السيدة سويات مايجا – رئيسة اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسانوالشعوب بالإتحاد الأفريقي ، قالت في كلمتها الرسمية ضمن فعاليات الجلسةالافتتاحية ، أول أيام المؤتمر : “بأنه في هذا المؤتمرنعمل ونبدأ لبناءالجسور بين الشعوب الأصلية في شمال أفريقيا وسائر القارة الأفريقية من أجلبناء المنظور الأفريقي لحقوق الإنسان” .. وأضافت : “أن الربيع العربي الذيأنطلق من تونس قد ألهم موجة ثورية من أجل الديمقراطية في الشرق الأوسطوشمال أفريقيا ، وأدى إلى انهيار ديكتاتوريات عمرها أكثر من 20 سنة ، ورغمانهيار هذه الديكتاتوريات فإن الطريق مازال طويلا ، فمعظم هذه البلادلازالت تجتهد ببطء لتأسيس مؤسسات ترسخ الديمقراطية” .. وتابعت : “أن السكانالأصليون مازالوا يشهدون انتهاكا لحقوقهم ، وخنقا للغاتهم وهوياتهم ، بسببالعزلة السياسية ، كما أن تقاليدهم غير معترفا بها ، ويعيشون في وضعية هشةمن أمية وبطالة ، كما يفتقدون لحقهم في التعلم بلغتهم الوطنية” .. وتابعتأيضا : “جئنا نستمع إليكم لنعرف وضعية الشعوب الذين تمثلونهم ، أيضا لنرىكيف أنتم منتظمون ، وكيف تعملون مع المنظومة الرسمية لحقوق الإنسان ، منأجل وضع خطط إستراتيجية لحماية حقوق شعوبكم داخل الدساتير الرسمية” .. وأكدت : “أن مصر كانت معروفة بأهراماتها وفراعينها ولازالت هي البلد الأكبرفي العالم العربي ولازال لها دور مؤثر في السياسة بالشرق الأوسط ، وأنهاترى أن مصر تسير نحو الديمقراطيةمنظم المؤتمر د. فتحي نخليفة – رئيس منظمة الكونجرس العالمي الأمازيغى قالفي كلمته الرسمية ضمن فعاليات الجلسة الافتتاحية ، أول أيام المؤتمر : “أندستور ليبيا وتونس لا نجد فيهما إشارة واحدة تتعلق بحقوق الأمازيغ ، خاصةدستور تونس الذي لم يتم الإشارة فيه إلى السكان الأصليين ، مما يتنافى معحقوق الإنسان” .. وأضاف نخليفة : “الأمازيغية كانت ممنوعة فى دول شمالأفريقيا قبل الثورات ، ولكن بعد الثورات تم إعداد دساتير جديدة والوضع لميتغير كثيرا ، خاصة وأن منطقة شمال أفريقيا تشهد حاليا موجات تغير إجتماعى ،والثورات لا تنجح بسهولة ، إضافة إلى التحديات التاريخية التي تجابه تونسومصر” .. وتابع : “إن حكومات شمال أفريقيا تنظر إلى هذه الجماعات كأقليات ،لهذا يجب تدريب هذه الجماعات على كيفية التعامل مع الحكومات” .. وأكد : “تونس أرض الجماعات الأمازيغية الأصلية ، وكانت تسمى قديما أفريقيا ، أيأنها أفريقيا ذاتهاأماني الوشاحى – مستشارة رئيس منظمة الكونجرس العالمي الأمازيغى لملفأم أماني الوشاحىمستشارة رئيس منظمة الكونجرس العالمي الأمازيغى لملفأما زيغ مصر ورئيسة مركز ميزران للثقافات المحلية أما زيغ مصر ورئيسة مركز ميزران للثقافات المحلية ، شاركت كممثل عن أما زيغمصر غير الناطقين .. وقالت في كلمتها الرسمية ضمن فعاليات الجلسة المخصصةلممثلي الشعوب الأصلية ، أول أيام المؤتمر : “أن الثقافة ألأمازيغية في مصرأصبح معترفا بها بموجب المادة 50 من الدستور الحالي” .. وأضافت : “أنالثقافات المحلية في مصر تعرضت للتهميش والإقصاء منذ إعلان الجمهورية عام 1954 ، حيث فرض الرئيس الراحل جمال عبد الناصر الثقافة العربية كثقافةرسمية لمصر ، وأقصى جميع الثقافات الأخرى ، وأنه في ظل دستور 2012 الإخوانىتعرضت مصر كلها للإقصاء والتهميش بما فيها الثقافات المحلية” .. وتابعت : “بعد ثورة 30 يونيو المجيدة وتحديد خارطة الطريق ، تم تشكيل لجنة لتعديلدستور 2012 ، وقد شارك الأمازيغ بحضور جلسة إستماع أمام هذه اللجنة ، عرضنافيها مقترحاتها ، وبالإطلاع على المسودة النهائية للدستور تبين أن المسودةالنهائية تضمنت حوالي 80% من مقترحاتنا” .. وأكدت : “إن الخطوات التيتحققت من خارطة الطريق حتى الآن هي خطوات ناجحة ، وعلينا أن نستمر فيالنضال من أجل تحويل المواد الدستورية إلى قوانين داخلية وقرارات إدارية” .. وفى ختام كلمتها أعلنت الوشاحى عن نيتها تقديم مقترح للرئيس المنتخببغرض إصدار قرار رئاسي بتشكيل مجلس قومي للثقافات المحلية ، أسوة بباقيالمجالس القومية ، كما أعلنت عن نيتها تقديم مشاريع قوانين إلى البرلمانالقادم بغرض تحويل المواد الدستورية الخاصة بحقوق الأقليات إلى قوانينوتشريعات. مهدى محمد على – من أما زيغ سيوة ، شارك كممثل عن أما زيغ مصر الناطقين ، قالفي كلمته الرسمية ضمن فعاليات الجلسة المخصصة لممثلي الشعوب الأصلية ،أول أيام المؤتمر : “أن أللجهة السيوية تتعرض حاليا إلى التآكل وفى طريقهاإلى الاندثار نتيجة لإهمالها وعدم الحفاظ عليها” .. وأضاف : “يجب الحفاظعلى اللهجة السوية باعتبارها جزء من الثقافة المصرية” .. وتابع : “أقترحأن يتم تدوين اللهجة السيوية بحروف عربية مؤقتا ، لحين تعلم السويينالكتابة بالحروف الأمازيغية” .. وفى ختام كلمته تسال مهدى عن سبب قبولالأمازيغ الغير ناطقيين بالكليات العسكرية في حين لا يتم قبول الأمازيغالناطقين. نجلاء أبو المجد – مسؤل ملف النوبة بحزب المصريين الأحرار وعضو اللجنةالثقافية بالنادي النوبي العام ، شاركت كممثل عن النوبيين المصريين ، قالتفي كلمتهاالرسمية ضمن فعاليات الجلسة المخصصة لممثلي الشعوب الأصلية ،أول أيام المؤتمر : “أن ما حدث في 30 يونيو 2013 هو ثورة شعبية وليسانقلابا عسكريا ، وأن النوبيين شاركوا فيها” .. وأضافت : “أن المجتمعالنوبي عانى كثيراً من التهميش والإنكار وأهدرت حقوقه التاريخية ، عن طريقالحكومات المتعاقبة ، منذ بناء خزان أسوان عام 1902 ، وحتى سقوط نظامالإخوان العام الماضي” .. وتابعت : “وبعد ثورة 30 يونيو المكملة لثورة 25يناير ، جاء اختيار ممثل للنوبيين في اللجنة التأسيسية لكتابة الدستور حدثاتاريخيا يحمل على عاتقه مطالب أهل النوبة ، أهمها حق العودة ، الذ أمانى الوشاحىمستشارة رئيس منظمة الكونجرس العالمي الأمازيغى لملفأمازيغ مصر ورئيسة مركز ميزران للثقافات المحلية ى حصلناعليه بموجب المادة 236 ، والمواطنة الكاملة ، والتزام الدولة بالاتفاقياتالدولية التى صدقت عليها ، والإع أمانى الوشاحىمستشارة رئيس منظمة الكونجرس العالمى الأمازيغى لملفأمازيغ مصر ورئيسة مركز ميزران للثقافات المحلية تراف بالثقافات المتعددة بموجب المادة 50” .. وفى ختام كلمتها تمنت أبو المجد تفعيل هذه المواد أمام البرلمان القادم ،لكى لا تصبح حبر على ورق ، كما وجهت الشكر للمناضل النوبى “الحجاج أدولممثل النوبيين بلجنة تعديل الدستور على الدور الذى قام به لترسيم حق العودةبالدستور. منال الطيبى – رئيس مركز الحق فى السكن وعضو المجلس القومى لحقوق الإنسان ،شاركت كممثل رسمى للدولة ، قالت فى كلمتها الرسمية ضمن فعاليات الجلسةالمخصصة للمنظمات الحكومية ، ثانى أيام المؤتمر: “أن الحكومة ترفضالإعتراف بالنوبيين كشعب أصلى ، وتصر على إعتبارهم أقلية ، حتى تتنصل منالمسؤلية تجاههم ، وحتى لا تتخذ ضدهم أية إجراءات” .. وأضافت الطيبى : “أنالنزعة القومية العروبية تنامت فى مصر ، لدرجة أن أى نوبى يتحدث عن قضيةالنوبة يتهم بالخيانة والعمالة والرغبة فى تفتيت البلاد” .. وأكدت الطيبى : “أن أراضى النوبة مازالت تباع بالمزاد العلنى حتى بعد إقرار الدستور ، عنطريق رجال الفسادإضافة لمشاركة السيد إسلام الشقيرى – المحامى بالمجلس القومى لحقوق الإنسان، والذى لم يكن له أى دور يذكر. وبناء على ما سبق ، نعلن الآتى : نوجه جزيل الشكر إلى السيدة سوياتا مايجا – رئيسة اللجنة الأفريقية لحقوقالإنسان والشعوب بالإتحاد الأفريقى ، على تقديرها لمصر فى كلمتها الرسمية ،ضمن فعاليات الجلسة الإفتتاحية ، وقد قامت السيدتين “أمانى الوشاحى” ونجلاء أبو المجد” بإهداء السيدة مايجا “علم مصر” ، نعبيرا عن إرتباط الشعبالمصرى بأفريقيا ، وتقديرا لها على كلماتها الطيبة فى حق مصر. نوجه جزيل الشكر لمنظمتنا العظيمة الشامخة “الكونجريس العالمى الأمازيغىبرئاسة د. فتحى نخليفة ، على المجهود الواضح والناجح فى تنظيم المؤتمر ،وهذا ليس بجديدا عليها. نفخر ونعتز بتكليف اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب بالإتحادالأفريقى لمنظمة الكونجريس العالمى الأمازيغى ، للقيام بعملية التنسيقوالتربيط والتشبيك بين ممثلى الشعوب الأصلية بشمال أفريقيا ، بإعتبارهاالمنظمة الأكثر خبرة ونشاطا فى هذا المجال على مستوى شمال أفريقيا. نتشرف بإختيار “منظمة الكونجريس العالمى الأمازيغى” للسيدتين “أمانىالوشاحى” و “نجلاء أبو المجد” ، كممثلتان رسميتان لشعبيهما إقليميا ، وفقالعملية التنسيق والتربيط والتشبيك المكلفة بها من قبل اللجنة الأفريقيةلحقوق الإنسان والشعوببالإتحاد الأفريقى. نتشرف بإختيار “مجموعة العمل الدولية لشؤن الشعوب الأصلية” بالدانماركللسيدتينأمانى الوشاحى” و “نجلاء أبو المجد” ، للمشاركة فى ورشة العملالخاصة بالشعوب الأصلية بشمال أفريقيا ، المزمع عقدها فى كوبنهاجن فى النصفالثانى من العام الحالى. ندين بشدة التصرف الغير مسؤل من السيدةمنال الطيبى – ممثل المجلس القومىلحقوق الإنسان ، أثناء فعاليات الجلسة المخصصة لممثلى الشعوب الأصلية بشمالأفريقيا ، بداية من إصرارها على إلقاء كلمة رسمية بالجلسة ككمثلة عنالنوبيين ، رغم أنها مدعوة لعرض وجهة نظر الدولة ، مرورا بإنفعالها علىمدير الجلسة ، وإنتهاءا بإنسحابها من الجلسة ، مما تسبب فى إستياء وسخريةالحضور ، وإحراج الوفد المصرى. ندين بشدة الكلمة الرسمية التى ألقتها السيدة منال الطيبى – ممثل المجلسالقومى لحقوق الإنسان ، أثناء فعاليات الجلسة المخصصة لممثلى المنظماتالحكومية ، والتى هاجمت فيها النظام الحالى ، إضافة لكون الكلمة شديدةالسطحية ولا تعبر عن إلمام كافى بالملف. ندين بشدة مداخلة السيدة منال الطيبى – ممثل المجلس القومى لحقوق الإنسان ،ضمن فعاليات الجلسة الختامية ، والتى عبرت فيها عن شعورها بالخجللمشاركتها فى مؤتمر ينظمه الإتحاد الأفريقى ، إضافة لوصفها الإتحادالأفريقى بأعداء الوطن ، مما تسبب فى غضب رئيسة المؤتمر السيدة سوياتامايجا – رئيسة اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب بالإتحاد الأفريقى. نهيب بالمجلس القومى لحقوق الإنسان أن يعمل على تطهير نفسه من الطابورالخامس والخلايا النائمة ، الذين يستغلون اسم المجلس للعمل على الإساءة إلىسمعة البلاد وتشويه إنجازاتها. نعتذر للإتحاد الأفريقى على الإساءة التى وجهت له من قبل السيدة منالالطيبى – ممثل المجلس القومى لحقوق الإنسان ، ونؤكد أن ما قالته السيدةمنال هو تعبير عن رأيها الشخصى ولا يعبر بأى حال من الأحوال عن رأى الشعبالمصرى ولا عن الموقف الرسمى للدولة المصرية ، كما نؤكد أنه كان لنا مزيدالشرف بالمشاركة فى هذا المؤتمر ، ونؤكد أيضا أن أى مصرى يشرفه المشاركة فىفعالية تحت مظلة الإتحاد الأفريقى. نتسآل عن سبب مشاركة السيد إسلام الشقيرى – المحامى بالمجلس القومى لحقوقالإنسان ، والذى أثار وجوده العديد من التساؤلات ، رغم أنه لم يحضر معظمالجلسات ولم يكن له أى دور يذكر ، ونهيب بالمجلس القومى لحقوق الإنسان أنيعى جيدا أن المشاركة فى الفعاليات الرسمية خارج مصر هو شرف ومسؤلية وليسمجاملة ومكافأة للأصدقاء. لا صحة لما نشرته وسائل الإعلام المصرية عن مشاركة حزب “المصريين الأحرارفى المؤتمر ، فالدعوات وجهت لممثلين عن الشعوب الأصلية وممثلين عن المنظماتالحكومية بدول شمال أفريقيا ، ولم توجه أى دعوات لأى حزب فى شمال أفريقياعلى الإطلاق ،وهذا يعنى أن الدعوة وحهت للسيدة نجلاء أبو المجد بشكل شخصى، كناشطة نوبية وليست كعضو بالحزب ، لهذا نهيب بوسائل الإعلام تحرى الدقةقبل النشر ، كما نهيب بحزب “المصريين الأحرار” أن ينأى بنفسه عن إنتحالإنجازات الآخرين ونسبها إلى نفسه ، فالحزب أكبر من هذابكثير. (والله الموفق والمستعان) القاهرة – 13 فبراير 2014م

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *