150 رغيفا مدعما للفرد شهريا فى مصر

150 رغيفا مدعما للفرد شهريا فى مصر

كتب-محمدفضل

أعلنت الحكومة المصرية أنها حددت 150 رغيفا للمواطن من الخبز المدعم في الشهر، مع بدء العمل بمنظومة جديدة لتوزيع الخبر بالبطاقات التموينية الذكية، حسبما قال وزير التموين خالد حنفي.

ويبدأ النظام الجديد لتوزيع الخبز في مدينة بورسعيد (شرق) الأحد، والأسبوع المقبل في محافظات مدن القناة، على أن يعمم في باقي محافظات مصر قبل يوليو المقبل.

وقال حنفي في بيان صحفي إن وزارته ستشتري “الرغيف من المخبز الذي يعمل بالسولار بسعر 33.7 قرش، والمخبز الذي يعمل بالغاز الطبيعي بسعر 33.3 قرش، ويحصل صاحب المخبز فورا (على قيمة مبيعاته) في حسابه بالبنك بمجرد البيع”، على أن يباع الرغيف المدعم للمواطنين مقابل 5 قروش.

وتابع: “هذا النظام يحقق لصاحب المخبز ربحا صافيا 260 جنيها في طن الدقيق الذي ينتجه (خبزا)، وسوف يعاد النظر في هذه الأسعار كل 3 أشهر”.

وتهدف هذه الخطوة فيما يبدو، إلى الحد من تهريب الدقيق المدعم، وبيعه في السوق السوداء بنحو 5 أضعاف سعره.

ويستفيد نحو 67 مليون مواطن من بين أكثر من 86 مليون يعيشون في مصر حاليا، من منظومة دعم المواد التموينية، من خلال 18 مليون بطاقة تموينية.

وسيتمكن غير الحاملين لبطاقات التموين من المصريين من استخراج بطاقات مخصصة لشراء الخبز المدعم.

ويصل متوسط عدد الأرغفة للمواطن يوميا الآن قبل تنفيذ النظام الجديد لتوزيع الخبز إلى نحو 3 أرغفة.

ويرى حنفي أن النظام الجديد لبيع الخبز “سيحفظ للمواطن كرامته ويوفر المستحقات المالية فورا لأصحاب المخابز من بيع الخبز، ويحافظ على الدعم المخصص للخبز البالغ 22 مليار جنيه سنويا من الإهدار والتسرب”.

ويشمل النظام الجديد لتوزيع الخبز تحويل ما لم يتم شرائه من الحصة الشهرية للخبز إلى نقاط مادية، يستطيع من خلالها المواطن شراء أي منتجات يحتاجها من خلال “البقال التمويني”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *