قوى التحرير والاستقلال بمحافظة الضالع تعقد لقاء موسع للتحضير للجبهة الوطنية و تشكل لجنة للجلوس مع بقية القوى المؤمنة بالتحرير والاستقلال

قوى التحرير والاستقلال بمحافظة الضالع تعقد لقاء موسع للتحضير للجبهة الوطنية و تشكل لجنة للجلوس مع بقية القوى المؤمنة بالتحرير والاستقلال

اليمن _الضالع / أكرم ألقداحي
عقدت قوى التحرير والاستقلال بمحافظة الضالع عصر اليوم الاثنين 14/4/2014م لقاء موسعا ضم كلا من ( مجلس الثورة السلمية لتحرير واستقلال الجنوب – المجلس الوطني الأعلى لتحرير واستقلال الجنوب – المستقلين الجنوبيين – ونقابات ومنضمات المجتمع المدني منها ( نقابة الصحفيين الجنوبيين – نقابة الأطباء والصيادلة –– الاتحاد العام للفلاحين والمزارعين والموردين الجنوبيين – ونقابة الأكاديميين الجنوبيين ) وفي اللقاء الذي افتتح بكلمة توجيهية للمناضل شلال علي شايع رئيس مجلس الثورة بمحافظة الضالع أكد فيها بان هذا اللقاء يأتي كضرورة نقل ثورتنا إلى نقلة نوعية تتضمن القرب من يوم الخلاص من الاحتلال اليمني وضرورة وحدة الصف على وحدة الهدف على مشروع التحرير والاستقلال ومقارعة المحتل يأتي ذلك عن تشكيل الجبهة الوطنية الذي تضم جميع مكونات قوى التحرير والاستقلال وأكد شايع أن هذه الجبهة ليست لشخص بل لجميع المكونات المؤمنة بهدف التحرير والاستقلال وسوف يكون عبرها خطط تبرمج لإخراج كوادر إعلامية وسياسية مؤهلة وتطرق في كلمته إلى كيفية ترتيب الجبهة الوطنية والتواصل مع جميع المكونات الأخرى للالتحاق بهذه الجبهة التي تعد مكسب لقوى التحرير والاستقلال لمواجهة المؤامرات القادمة وإفشالها التي ينوي الاحتلال تمريرها في الجنوب لمحاولة استهداف الثورة الجنوبية وفي مقدمتها مؤامرات مايسمى – القيد والتسجيل – التعداد السكاني – الاستفتاء على الدستور – الذي يجب علينا جميعا التصدي لها وإفشالها وتطرق إلى شرح مفصل حول وثائق الجبهة الوطنية وأهدافها و في ختام كلمته دعا جميع أبناء الضالع الى الاستعداد والحشد للمشاركة في مليونية 27 ابريل .
ثم كلمة المناضل احمد عامر رئيس المجلس الوطني الأعلى بمحافظة الضالع والتي تطرق في مستهلها عن ما تعرضت له محافظة الضالع من مجازر من قبل قوات الاحتلال اليمني داعيا الى التصدي لكل المؤامرات القادمة التي تستهدف ثورة الجنوب مؤكدا ان تشكيل الجبهة الوطنية هي الحل الأنسب في هذه المرحلة الحساسة من اجل مواصلة النضال والعمل الموحد لإفشال مشاريع الاحتلال والتصدي لمن يحاول شق الصف الجنوبي .
ثم ألقيت كلمة من قبل الدكتور فضل ألربوعي رئيس نقابة الأطباء والصيادلة أكد من خلالها على ضرورة تشكيل الجبهة الوطنية من جميع المكونات المؤمنة بهدف التحرير والاستقلال لكونها الفرصة الوحيدة لوحدة الصف الجنوبي وضرورة فتح حوارات مع بقية المكونات للانخراط في هذه الجبهة .
ثم تم الاستماع الى العديد من المداخلات والاسئلة والملاحضات من قبل الحاضرين كان اهمها مداخلة الصحفي عبدالرحمن النقيب رئيس نقابة الصحفيين الجنوبيين بمحافظة الضالع والمناضل عبدالرحمن علي محمد رئيس اتحاد الفلاحيين بمحافظة الضالع والمناضل قاسم صالح ناجي نائب رئس مجلس الثورة بمحافظة الضالع وفضل صالح رئيس مجلس الثورة بمديرية الازارق والمناضل احمد الوجيه الأمين العام المساعد لمجلس الثورة بالمحافظة والمناضل محمد علي القاضي عضو رئاسة مجلس الثورة بالمحافظة ومحمد محمود رئيس مجلس الثورة بمديرية حجر .
واقر الاجتماع
1- ضرورة عقد اجتماع صباح غدا لرؤساء مكونات قوى التحرير والاستقلال صباح غدا الثلاثاء .
2- تكليف رؤساء منضمات المجتمع المدني برئاسة الدكتور فضل الربوعي لإجراء حوار مع بقية المكونات وفي مقدمتها مجلس الحراك السلمي واتحاد شباب الجنوب وكل مؤمن بهدف التحرير والاستقلال وبأسرع وقت .
3- دعوة أبناء الضالع الى الاستعداد والحشد غير مسبوق للمشاركة في مليونية 27 ابريل القادم .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *