أقيمت ندوة بجامعة أسيوط بعنوان ” كيفية التعامل مع حالات الاشتباه بوجود مفرقعات وشراك خداعية “

هيام السكرى 

عقد مركز علوم مسرح الجريمة وأبحاث التزييف والتزوير بكلية الحقوق جامعة أسيوط برئاسة الدكتور محمد سعد خليفة عميد كلية الحقوق  ندوة بعنوان ” كيفية التعامل مع حالات الاشتباه بوجود مفرقعات وشراك خداعية ” بحضور خبراء من الأدلة الجنائية والحماية المدنية من أعضاء اللجنة العلمية بالمركز وذلك في إطار استراتيجية المركز بتنمية الوعي القانوني والأمني لدى العاملين بتأمين المؤسسات الحكومية والخاصة من الأمن المدني والشرطي وقد حضر الندوة أكثر من 100 مشارك من مدير ومشرفي وأفراد الأمن المدني والشرطي من عمومي مديريات الجهاز الاداري

 

وقال محمد لطفي خليفة مدير المركز بأهمية انتشار الوعي بكيفية التعامل مع حالات الاشتباه بوجود المفرقعات وذلك نظرا لتزايد العمليات الارهابية لتحجيم الخسائر في أقل صورة ممكنة وأن تكون صفرية بالنسبة لخسائر الأرواح وتحدث اللؤاء خبير مجدي كامل خليفة عن ماهية المفرقعات والشراك الخداعية وأنواعها وآلية التفجير وأهم الاجراءات المتبعة في حال الاشتباه من عمليات الاخلاء والتأمين بدون إحداث ذعر بين صفوف المواطنين والاتصال بجهاز الحماية المدنية ثم تحدث اللؤاء خبير أحمد البحيري عن الشراك الخداعية وعن خطورتها في خداع أفراد الأمن والمواطنين وأهم الوسائل المستحدثة التي يستخدمها الارهابيين في إحداث الانفجار عن بعد وقام ملازم أول  محمد عصام عبد الرحيم مشارك بعرض علمي بالمركز بشرح إجراءات الاخلاء والتأمين

 

وأضاف الدكتور خالد جمال أحمد وكيل كلية الحقوق ونائب رئيس مجلس إدارة المركز بأهمية انتشار الوعي الأمني بواسطة الخبراء والمتخصصين لتحجيم الخسائر في أرواح المواطنين وسيسعى المركز بتكرار ورش العمل والندوات التي تساهم في تحقيق ذلك الهدف

 

 

 

وطالب المشاركين بالندوة من العاملين بالأمن المدني من المركز بتنفيذ تدريب علي رأس العمل يتم بشكل عملي داخل مؤسساتهم وتنفيذ خطط الأخلاء والتأمين بشكل عملي ويتوافق مع الشكل الهندسي لمباني لمؤسساتهم ووعد الدكتور محمد سعد خليفة عميد كلية الحقوق ورئيس مجلس الأدارة ، الدكتور خالد جمال أحمد وكيل كلية الحقوق بتنفيذ هذا المقترح 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *