قرية عبد الناصر: هو الزعيم الأوحد.. والرؤساء الثلاثة لم يقدموا شيئًا.. وأملنا فى السيسى

قرية عبد الناصر: هو الزعيم الأوحد.. والرؤساء الثلاثة لم يقدموا شيئًا.. وأملنا فى السيسى

هيام السكرى

 

بنى مر تعشق عبد الناصر.. والعدوة تلتزم الصمت.. وكفر مصلحة تتبرأ من المخلوع.. وميت أبو الكوم: رئيسنا لازم يكون من الجيش قيل لأحد الساسة: ما هو أكبر شيء تتمناه بعد موتك؟ قال: إن يذكرني الناس بالجميل، ولا شك إذا كان هذا الجميل والثناء سيكون من أهلك ومنبع جذورك فلا أحب لقلب الإنسان من ذلك، وهذا ما فعلته قرية بني مرة مع ابنها الزعيم عبد الناصر فمعظم أسماء القرية باسمه ولا حديث عنه في القرية إلا عن البطولة، لكن تجد نفسك بعيدًا عن ذلك في قرية المخلوع مبارك، والذين تمنوا أن لم يكن من القرية لأنهم دفعوا ضريبة معنوية باهظة في حكمه وبعد خلعه بسبب سياسته الفاشلة. “المصريون” من ناحيتها طوّفت في قري الرؤساء الأربعة لتلقي الضوء على مشاعر الناس ونبضهم الجاري حول المستجدات السياسية، وماذا قدم لهم رؤساؤهم السابقون؟ وماذا ينتظرون من اللاحقين؟ حيث تبين أن بعض القرى ما زال لديها إرث كبير من ثقافة الماضي العسكرية، والبعض تحرر مع الطفرة الإلكترونية فالكون كله بات قرية واحدة ولا عزاء ولا ثناء إلا للسياسة الحكيمة. 

 

قرية عبد الناصر: هو الزعيم الأوحد.. والرؤساء الثلاثة لم يقدموا شيئًا.. وأملنا فى السيسى تعد قرية بني مر مركز الفتح بمحافظة أسيوط من أهم المراكز على مستوى الجمهورية التي أنجبت لمصر زعيمًا مصريًا عربيًا قاد ثورة تعتبر من أهم الثورات في تاريخ مصر الحديثة، حررت المصريين من زمن العبودية والسخرة، ويري معظم أهالي القرية في الوقت الحالي أن المشير عبد الفتاح السيسي هو خلف لعبد الناصر والذي يسير على خطاه في تحقيق مطالب الثورة وهي “عيش حرية عدالة اجتماعية”. “المصريون” التقت مع أهالي القرية حيث تنوعت الآراء ولكن الأمل واحد 

 

في البداية يقول عبد الحميد محمد سيد، مدير سابق بالتربية والتعليم من أهالي القرية، إن عبد الناصر أفضل رئيس حكم مصر على مرار السنوات الماضية لما يمتاز به من قيادة، حيث إنه كان لا يسمع إلى أحد وإذا سمع تريث، وكان له احترام خاص من جميع شعوب العالم، لما يمتاز به من فطانة وذكاء، وأن عبد الناصر خرج من عائلة فقيرة من هذه القرية وعاش فترات الظلم والاستبداد وشعر بآلام الفلاحين وقضى على عهد الإقطاعية، وكان حريصًا على تنفيذ مطالب الثورة من مجانية التعليم والصحة والارتقاء بالفلاح المصري، مشيرًا إلى أن رجل المرحلة القادمة هو المشير عبد الفتاح السيسى.

 

 

 

وأضاف عبد المطلب عبد الحافظ، مشرف فني بمديرية الإسكان، “إن أفضل رئيس تولي حكم مصر هو عبد الناصر ويليه السادات لأنهما كانا وجهان لعملة واحدة يربطهما ويجمعهما حب مصر والمصريين”. وأكد محمود عبد الناصر -من عائلة الزعيم- أن الرئيس عبد الناصر من أفضل الرؤساء الأربعة لما حققه من انجازات وانفتاحات وتحرير وتأميم، وكان الجميع يعيش عيشة راضية، ولكن قرية الزعيم عانت سنوات طويلة من عدم الاهتمام وتجاهل الرؤساء الثلاثة، والقرية تتجه بأكملها حاليًا لتأييد المشير عبد الفتاح السيسي.

 

وتابع أحمد فتحي – صاحب مكتب عقارات- “إن أفضل رئيس هو ابن قريتي الزعيم الراحل عبد الناصر الذي أعاد للعرب هيبتهم وللمصريين كرامتهم، فحينما كان يلقي خطبة كان العالم كله ينتظره، ويكفينا شرفًا أن عبد الناصر حفر اسم أسيوط في أذهان العالم أجمع وأرى أن المشير السيسي يشاركه في بعض الصفات منها الشجاعة والإقدام والقدرة على اتخاذ القرارات”. وأوضح لؤي خالد، من أبناء القرية، أن عبد الناصر هو زعيم ثورة 23 يوليو 1952 من مواليد قريتهم، وهو من أفضل الرؤساء لأنه حقق مطالب الثورة، وهي.. خلع الملك فاروق عن الحكم والاهتمام بالقومية العربية وفتح العديد من المشروعات أهمها السد العالي، وقام بتأميم شركة قناة السويس، وكان من الذين دافعوا عن الحرية ونصرة الفلاح، وأنه صاحب نهضة حقيقية بعد محمد علي، وأكد أنه وعائلته سوف يدعمون المشير عبد الفتاح السيسي لأنه الوريث الوحيد لعبد الناصر في الشجاعة وتنمية البلاد تنمية حقيقية.

 

وأضاف أحمد عبد العليم أن قرية الزعيم كانت مهملة منذ توليه الرئاسة وأن الرئيس محمد حسني مبارك له انجازات ملموسة في القرية من بنية تحتية ومشاريع ومدارس ومستشفيات، وكان الرئيس جمال عبد الناصر من أقوى وأفضل رئيس حكم البلاد ويليه على المدى البعيد المشير عبد الفتاح السيسى. 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *