بمستشفى الغردقة العام … أطباء مستشفى الغردقة العام يصيبون الطفل ” أندرو ” بالعمى عقب إجراء عملية إزالة اللوزتين

البحر الأحمر – مصطفى بديع

تعتبر المستشفيات الحكومية أوكما يُطلق عليها “مستشفيات الغلابة “إحدى أهم المشاكل التى يعانى منها الشعب المصرى وخاصة الفقراء منهم، وكالعادة يصرخون ولا أحد يستمع إلى صراخهم أو يشعر بآلامهم فقد تحولت أغلب المستشفيات الحكومية إلى إهمال فى الكثير من الحالات من قبل الأطباء و الممرضات التى يطلق عليهم ملائكة الرحمة والتى تخلفها عاهات مستديمة  بسبب إختلال فى منظومة القيم ، بل و أصبحنا نرى الأطباء و ملائكة الرحمة لا يبالون بأنين المريض فالأطباء يلقون بالمسئولية على القضاء و القدر والبعض يلقى باللوم على سوء الإدارة و ضعف الإمكانيات بل و الأخطاء القاتلة لا تتوقف ،

ففى إتصال تلفونى أجرته بوابة ” حديث مصر ” مع والد الطفل ” أندرو سامح شنودة ” البالغ 4 سنوات و 9 أشهر  و الذى يرقد بالعناية المركزة بمستشفى الغردقة العام و ذلك بعد أن أصيب بالعمى من قبل فريق طبى أثناء إجرائه عملة إزالة اللوز منذ يومين مضت ،

بدأ والد الطفل يقص لنا الواقعة المريرة  التى حدث مع نجله  الذى أصيب  بالعمى قالاً أنه توجه بنجله أندرو لمستشفى الغردقة العام لإجراء عملية إزالة ” اللوز ” و التى تم حجزها على حساب التأمين الصحى منذ 9 شهور مضت و تم عمل دخول لنجله يوم الأحد 13 أبريل لأعمل فحوصات قبل العملية و فى صبيحة يوم الأثنين الموافق 14 أبريل دخل الطفل لحجرة العمليات فى تمام الساعة التاسعة صباحاً  بوجود عدد 2 طبيب تخصص أنف و أذن و حنجرة و أخر دكتور تخدير ،  خرج الطفل من غرفة العمليات الساعة 10 و نصف بمقدار ساعة و نصف فى إجراء عملية صغيرة مثل عملية اللوز ،

و تابع والد الطفل أننى فوجئت أنا و والدته و صديق لي بخروج نجله راقد على بطنه و الأطباء يهرولون متجهين بنجلى لغرفة العناية المركزة و معلق به العديد من الوصلات من داخل الأنف و الفم و حين سألت عن حالة نجلى و ما الذى يجرى حولى أفادونى الأطباء بأن قلب الطفل توقف و تم عمل صدمات كهربية بداخل غرفة العمليات  و هو بحالة سليمة و يتم نقله للعناية المركزة لوضعه على جهاز التنفس الصناعى  و كان الطفل فى حالة غيبوبة حتى الساعة 2 ونصف ظهراً ، و فاق من الغيبوبة لم يرى شيئاً ، وأضاف أنه نشبت مشادة بين الأطباء الذين أجروا العملية و طبيب العناية المركزة بسبب عدم وجود تنسيق مسبق  بين الأطباء و طبيب العناية المركزة لدخول الطفل بسبب خطاب دخول رسمى من أجل عدم تحمل تلك المسئولية ، وتابع شنودة أن بعد ما شاهدنه من مشادة بين الأطباء مع بعضهم البعض ذاد القلق عندنا و سألنا الأطباء عن ما هو الأمر و ما هى حالة أندرو و كان جوابهم ” قولوا يا رب  و هو هيكون كويس ” فظننا أن الأطباء يخفون شيئاً ما ، وأكد شنودة أن الطفل “أندرو” دخل في غيبوبة استمرت حتى الساعة 9 من مساء نفس اليوم، و الطفل لا يستطيع الكلام و الرؤية و الحركة، و حاولنا بشتى الطرق معه ليرى، إلا أننا فوجئنا أنه أصيب بالعمى تماما ، وارتفعت حرارته جدا في المساء ووصلت إلى 39 درجة وتم إجراء كمادات باردة لخفض الحرارة، ثم أتى طبيب عيون وأكد أن ما حدث نتيجة “البنج“. ،

بينما أكد أسامة كمال صديق والد الطفل ” أندرو ” فى اليوم الثانى من العملية حضر مجموعة من الأطباء و كان من بينهم الدكتور هانى ويليم رئيس قسم الرمد بمستشفى الغردقة العام على حد قوله وأجروا كشوفات طبيبة على عينيه و أكدوا أن قاع العين سليم و لكن الرؤية ترجع للطفل ما بين 15 يوم إلى شهر تقريباً ، وطلبوا عمل أشعةمقطعية على المخ خارج المستشفى لأن الجهاز داخل المستشفى معطل و بالمثل جهاز الرنين المغنطيسي . و أضاف صديق والد الطفل أنه تم عمل الأشعة بالفعل في مستشفى البحر الأحمر الخاص واستدعينا سيارة إسعافمخصصة، وتم إجراء الأشعة والفحوصات، وبعد الانتهاء من الأشعة، دخل أندروالعناية المركزة مرة أخرى، ثم طلب الأطباء دكتور مخ وأعصاب للكشف عليه. بالفعل حضر طبيب المخ والأعصاب وقال إن أندرو بخير، وطلبنا من الطبيب عمل أشعة رنين إلا أنه رفض وقال ليس هناك أي داع للأشعة ثم ذهبنا إلى مدير المستشفى، وقال لي إنه يتابع الحالة وعملنا اللازم ولا داعى للقلق. وأضافأن هناك إخفاء للحقائق، بل و حررنا محضر بقسم شرطة ثان الغردقة يحمل  رقم 1610 إدارى قسم شرطة ثان الغردقة  ، ولا يزال أندرو فاقد البصر ، كما أكد صديق والد الطفل انه توجه لمكتب السيدة سامية محرز سكرتير عام المحافظة و تم عرض الأمر عليها و كانت فى إهتمام بالغ بالأمر و أصدرت تعليماتها بسرعة إرسال لجنة حيادية لرفع تقرير عن حالة الطفل و لو أن التقرير غير مرضى سوف تقوم بإرسال لجنة أخرى من المستشفى العسكرى بالغردقة أو لجنة من مستشفى أسيوط الجامعى للتحقيق و رفع تقرير عن الحالة مفصل ، و تجرى النيابة العامة تحقيقاتها فى الواقعة .

 21

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *