في تصريح لوسائل الإعلام النعوي يدعوا أبناء الضالع والجنوب الزحف إلى العاصمة عدن وحضرموت

الضالع / أكرم ألقداحي 
في تصريح لوسائل الإعلام المحلية والعربية أكد المناضل عبدا لكريم النعوي الناطق الرسمي لمجلس الثورة بمحافظة الضالع من خلاله أن الحرب العسكرية والقبلية التي يشنها الاحتلال اليمني ضد الجنوب بكافة الأسلحة النارية الثقيلة منذ 20 عام لم تتوقف حتى اليوم والى جانبها حروب أخرى متعددة بأسمائها وأشكالها وأدواتها وطرقها فان مضامينها وأهدافها وأضرارها لاتختلف إطلاقا عن الحرب المسلحة بالمدافع والصواريخ وأكد في تصريحه إن ما يسمى بالحوار اليمني والانتخابات بأنواعها والاستفتاء على الدستور اليمني والرقم الوطني للبطائق الشخصية التي تزيف أبناء العربية اليمنية بأنهم من مواليد جنوبية ويسكنوا في مناطق جنوبية والتعداد السكاني … كل هذه المشاريع وأمثالها هي حروب حقيقية تحاول السلطات اليمنية من خلالها إبادة شعب الجنوب وإلغاء هويته وتزوير إرادته وفرض أطماعة الاستيطانية الاستعمارية على الجنوب بقوة السلاح ووضع نفسه المالك الشرعي لأرض الجنوب وأكد النعوي أن تقسيم الجنوب إلى إقليمين محاولة فاشلة لتحويل الجنوب كاملا إلى محافظة واحدة فقط تابعة لدولة الاحتلال اليمني وسعيا لطمس تاريخ وجغرافيا الجنوب من الخارطة السياسية العربية والعالمية والقضاء علية من الحياة برمتها .
ودعا النعوي في تصريحه أبناء الضالع والجنوب عامة إلى التصدي لهذه الحروب ومواجهتها ورفضها باستماتة وإفشالها مهما كلفهم ذلك من ثمن وأكد انه يتقرر على نتائجها مصير بقاء أو ازالت من الوجود مما يحتم عليه لزاما ان ينتفض ويستنفر كل قواه وإمكانياته ويقف بالمرصاد وقفة رجل واحد ويسقط المشاريع اليمنية الاستعمارية ويرد كيده إلى نحره دون السماح له القيام بأي إجراء يضر بالجنوب .
ودعا في تصريحه باسم مجلس الثورة محافظة الضالع كافة المناضلين وجماهير شعب الجنوب عامة الى المشاركة الايجابية الفاعلة في مليونيتي 27 ابريل الجاري 2014م التي تقام في العاصمة عن وفي حضرموت وبذل كافة الجهود لإنجاحها وبشكل غير مسبوق يليق بأهمية ومكانة الضالع ويشرف الجنوب بصفة عامة وأكد انه يصدر بيان موحد لتلك المليونيتين في عدن وحضرموت يقرءا ختام الفعاليتين يحدد من خلال المليونيتين شعب الجنوب التأكيد على استمرار تمسكه بموقفة الرافض جملة وتفصيلا التواجد اليمني ( ج.ع.ي) في ارض الجنوب ( ج.ي.د.ش) .
وأضاف النعوي ان شعبنا من خلال هذه المليونيتين يجسد انصع صور التوحد والتماسك والتفاهم والانسجام الشعبي الثوري التحرري الجنوبي ، ويؤكد على تصعيده الثوري نحو الأفضل حتى التحرير والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية كاملة السيادة وعاصمتها عدن .
وفي ختام تصريحه طالب النعوي الجهات المختصة العربية والدولية القيام بواجبها القانوني والإنساني لطرد الاحتلال اليمني من الجنوب ومحاكمته على جرائمه وإرغامه إعادة كل الثروات التي نهبها من الجنوب .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *