حملة الماجستير و الدكتوراة : “لو كنا رقصات كانت الحكومة عبرتنا”

حملة الماجستير و الدكتوراة : “لو كنا رقصات كانت الحكومة عبرتنا”

طالب عدد من القيادات الأمنية المكلفة بحماية مقر رئاسة مجلس الوزراء المتظاهرين من حاملي الماجستير و الدكتوراه المغادرة من أمام البوابة الرئيسية لمجلس الوزراء بشارع القصر العيني، والتوجه إلى البوابة الخلفية في شارع حسين حجازي المتفرع من شارع القصر العيني.

وفي سياق متصل رفض المتظاهرون طلب القيادات الأمنية، مطالبين بمقابلة المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، بعد تقديم وعود منه بمقابلتهم مرات عديدة و لم يفي بوعده -على حد قولهم-.

و رفضت القيادات الأمنية طلب المحتجين بمقابلة رئيس مجلس الوزراء، مما دفع أحد المتظاهرون بالرد عليهم قائلا “إحنا لو كنا رقصات كان زمانه نزل و اتكلم معانا، لكن إحنا مجرد كلاب معاهم ماجستير و دكتوراه”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *