تعرف على وصية ناهد شريف وآخر من زارها قبل وفاتها

تعرف على وصية ناهد شريف وآخر من زارها قبل وفاتها

عانت مع المرض لأكثر من عام كامل وفي منزل شقيقتها إيناس أسلمت الفنانة المثيرة للجدل ناهد شريف الروح، بعدما نصحها الأطباء المعالجون بمستشفى «ميدل سيكس» في لندن بزيارة قصيرة إلى بلدها.

ناهد أصيبت بسرطان الغدد وظلّت تُعالج منه في بريطانيا إلى أن تحسنت حالتها الصحية بعض الشيء، ورأى الأطباء أن عودتها إلى القاهرة قد تفيد حالتها النفسية، ولكن فور وصولها تدهورت حالتها مجددًا وانتقلت إلى مستشفى المعادي.
وقبل وفاتها بيوم واحد أجرت الفنانة المصرية «عملية بذل»؛ لسحب كمية المياه الكبيرة التي تراكمت في منطقة البطن وتسببت لها في آلامًا مُبرحة.
الفنانة المصرية نادية لطفي والفنان كمال الشناوي، طليق ناهد شريف، كانا آخر من زاروها قبل رحيلها بيومين؛ حيث أوصتهما بإجراء جنازة في أضيق الحدود، وهو ما تم بالفعل.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *