مصرع 3 طلاب غرقا بالمنوفية

مصرع 3 طلاب غرقا بالمنوفية

تمكنت قوات الإنقاذ النهرى من إنتشال جثث ثلاث طلاب بالمرحلة الثانوية لقوا مصرعهم غرقًا بقرية مليج مركز شبين الكوم محافظة المنوفية وتم التصريح بدفشكا أهالي منطقة العوامية بالأقصر من بناء عمارة بحوض 18 بوسط الشارع الذي يربط شارع الصنايع بشارع المستشفي . وقال أحمد ابو المجد موظف وأحد أهالي المنطقة أن هذه العماره ملك لمفتش تموين يدعي “الطيب ” وأنه أستغل علاقته بالمسئولين وإنشأ هذة العمارة في منتصف الشارع ، مشيرًا إلي إن صاحب العمارة استأجر عمالة وقاموا بحفر الشارع واستخراج مواسير المياة والصرف الصحي واستبعدوها من مكان البناء . وتابع هذه العمارة تعيق حركة المارة وتتسبب في الكثير من المشكلات التي منها علي سبيل المثال لا الحصر تكرار الحوادث نظراً لاعوجاج الطريق ، بالإضافة إلي المشاجرات التي تحدث يوميا بين أهالي العوامية وبين أهالي صاحب العقار بسبب هذة العمارة . بينما يقول عبد النبي يوسف موظف بالمعاش أن أهالي المنطقة حاولوا إيقاف هذا البناء إلا أنهم اكتشفوا أن هناك تواطؤ من قبل المسئولين مع صاحب العمارة . من جانبه قال احمد طارق رئيس مدينة الأقصر أن هذا البناء شرعي وقانوني وأنه ملك سيدة تدعي وهبة توفيق وليست ملك موظف بمديرية التموين ، نافيًا أن تكون تلك السيدة قد تعدت علي حرم الطريق . وأوضح رئيس مدينة الأقصر أن سبب سوء الفهم في هذه القصة أن هناك مدرستين في أول الشارع وأخري في منتصفه الأولي تركت 4 أمتار للطريق والأخري استولت علي 3 أمتار من الطريق البالغ عرضه 12 مترًا مما جعل صورة هذه العمارة التي بنيت حديثًا وكأنها بنيت في عرض الطريق علي خلاف الحقيقة . وأضاف طارق هناك لجنة مشكلة تدرس إمكانية إعادة أسوار المدرستين للالتزام بالحد الرسمي للطريق حتي يتصحح الإعوجاج الناشئ عن مخالفة إحداهما .ن الجثامين وتحرير محضر بالواقعة.

وتلقى اللواء سعيد ابو حمد مدير أمن المنوفية إخطارًا يفيد بمصرع كل من “محمد متولى الخولى وأحمد ناصر ورمضان على الشرقاوى” جميعهم طلاب بالمرحلة الثانوية غرقًا لعدم إجادتهم السباحة أثناء قيامهم بالاستحمام أمام كوبرى مليج .

وبالانتقال تمكنت قوات الإنقاذ النهرى من إنتشال الجثث وبتوقيع الكشف الطبى عليهم بمعرفة مفتش الصحة أفاد أن سبب الوفاة إسفكسيا الغرق وعدم وجود شبهة جنائية فى الوفاة وتم تحرير محضر بالواقعة وصرحت النيابة العامة بدفن الجثث.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *