شيخ الأزهر يهنئ الفلسطينيين بالتصالح بين فتح وحماس

كتبت سماح المنسى:
هنأ الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، الشعب الفلسطيني بإتمام عملية المصالحة بين ”فتح وحماس”، مؤكدا دعمه لأي خطوات تسهم في استعادة الحقوق المشروعة وإقامة الدولة الفلسطينية.

وأوضح الطيب في بيان له اليوم الاحد، ، أنه تابع باهتمام شديد الخطوات التي تمت من أجل إتمام المصالحة الفلسطينية، وإنهاء مرحلة الانقسام.

وأكد الإمام الأكبر، أنه يقدر تلك الجهود، مطالبا الجميع بترجمة ذلك إلى واقع ملموس يشعر به المواطن الفلسطيني.

وشدد شيخ الأزهر على استعداده لدعم أي خطوات تسهم في الوحدة الوطنية الفلسطينية، واستعادة الحقوق المشروعة لشعب فلسطين، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وفى أي خطوة تعزز السلم والأمن في المنطقة والعالم

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *