السيسى يلعب بالنار بعد تصريخاته عن ليبيا

السيسى يلعب بالنار بعد تصريخاته عن ليبيا

كتبت-سماح المنسى

قالت صحيفة هافنجتون بوست الأمريكية إن الجيش المصري يلعب بالنار ، في أعقاب ”الدرس الذي لقنه المشير عبد الفتاح السيسي للولايات المتحدة”.

رأت صحيفة هافنجتون بوست الأمريكية أن الجيش المصري يلعب بالنار، وذلك بعد تصريحات المشير عبد الفتاح السيسي الأخيرة بشأن التدخل الأمريكي في ليبيا.

وأعلن السيسي في حوار له مع قناة ”فوكس نيوز” الأمريكية عن أنه يريد تدخل الغرب مجددا في ليبيا حتى ولو لمرة واحدة، في إطار نشر قوات حفظ سلام على حدود ليبيا، من أحل جلب الاستقرار هناك، ولحماية مصر من هجمات الجماعات الإرهابية المتطرفة الموجودة هناك.

وأشارت الصحيفة الى أن السيسي تحدث أن الفوضى تملؤها بعد عزل وقتل معمر القذافي عام 2011.

وأكد السيسي أن الوضع في ليبيا يشهد نوعا من الفراغ السياسي والأمني، قائلا: ”سيحاسب التاريخ الأمريكيين وحلفائهم بقسوة”.

ويرى السيسي أن الجماعات الجهادية الموجودة في شرق ليبيا تعمل عن كثب مع جماعة الإخوان المسلمين التي صنفتها مصر على قائمة المنظمات الإرهابية.

هذا بالإضافة إلى وصول تقارير إلى الجيش المصري تفيد بتدريب مجموعة من الجهادين للشباب مصريين من مؤيدي الجماعات الإسلامية في ليبيا لتكوين ”جيش مصري حر”، لنقل نشاطهم إلى مصر وتنفيذ عمليات إرهابية ضد أفراد الشرطة والجيش.

ونفي وكيل وزارة الدفاع الليبي خالد الشريف كل الاتهامات الموجه إلى ليبيا، فقال ”كل ما يقال غير حقيقي، ولا يوجد أي دليل على تدخل الليبيين في الشئون المصريين”، واتفق معه في الرأي الباحث السياسي نعمان بن عثمان.

وأشارت الصحيفة إلى أن السيسي لا يقود مصر إلى طريق مظلم فحسب، بل أن تصريحاته الأخيرة بخصوص لبيبا تجعله يشكل خطرا كبيرا على استقرار المنطقة- حسب زعم الصحيفة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *