القائد الليبى حفتر يؤكد سيطرته على طرابلس ويتحدى “ميليشيات البرلمان”

أ.ش.أ
أكد اللواء خليفة حفتر قائد القوات البرية الليبية السابق أن كافة القوى السياسية على علم بما قام به اليوم، والسيطرة على مقاليد الأمور فى طرابلس، مشيرا إلى أنه أجرى مشاورات مع القوى السياسية التى تمثل الشعب الليبى ولديها علم بما قام به وتوافق عليه.

وأشار حفتر، فى تصريح خاص لقناة “الحدث” الإخبارية الفضائية اليوم الجمعة، إلى أن قواته العسكرية مدعومة من الشعب فقط، نافيا إمكانية حدوث أى مواجهات بين قواته وقوات من يسيطر على المؤتمر الوطنى لأنه لا يمتلك قوات شعبية كالتى نحن نمتلكها.

وكشف أن قواته على استعداد كامل “إذا حاولت أى قوات موالية لأى سلطة العبث بأمن واستقرار البلاد”، واصفا من يتحدث عن عدم وجود قواته على الأرض بأنه “كلام عبثى لا محل له من الإعراب”، مؤكدا أنه لا توجد ما يسمى بقيادة عليا فى البلاد، مشيرا إلى أن هذه القيادة تتمثل فى مجموعة من العصابات داخل المؤتمر، وتفرض مواقفها عليه ومن ثم على الشعب الليبى.

وكانت عضو المؤتمر الوطنى العام (البرلمان) هدى البنانى قد نفت ما نقلته إحدى القنوات الفضائية فى وقت سابق اليوم، بشأن سيطرة قائد القوات البرية السابق خليفة حفتر على المرافق الأساسية بطرابلس، مشيرة إلى أنها مجرد إشاعات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *