نموذج محاكاة الاتحاد الأوربى فى جامعة أسيوط يناقش تمكين الشباب العربى

هيام السكرى

بدأت اليوم بجامعة أسيوط فعاليات المؤتمر الختامى لنموذج محاكاه الاتحاد الأوربى فى موسمه الاول والذى تنظمه كلية التجارة بالجامعة بعنوان “تمكين الشباب العربى نحو مزيد من الاستقرار والإزدهار”.

 

حيث بدأت وقائع الجلسة وسط حضور 28 شابا وهم ممثلون عن دول وحكومات الاتحاد الأوربى ، ويعتبر هذا النموذج نشاط طلابى يهدف الى ثقل المعرفة السياسية و تعميقها لدى الشباب العربى والمساهمة فى إحداث تنمية سياسية واقتصادية واجتماعية على اسس ومعايير عالمية و كذلك إيجاد حلول واقعية لتحديات الوطن الداخلية ، صرح بذلك الاستاذ الدكتور عبدالسلام على نوير وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب.

 

وناقش النموذج خلال الجلسة مشكلة الهجرة غير الشرعية والتى تتدفق من الدول العربية والافريقية الى دول الاتحاد الاوربى وتعتبر هذه الظاهرة من أهم المشكلات على الساحة فى هذه الفترة وعلى الرغم من الجهود المبذولة للحد من انتشارها إلا انها تتزايد بشكل مطرد، ومن اجل هذا تم تنفيذ نموذج محاكاه الاتحاد الاوربى بهدف تمكين الشباب فى دولهم حتى يتم تحقيق التقدم المرجو والتنمية المنشودة.

 

 

 

وعرض النموذج اسباب مشكلة الهجرة غير الشرعية ومنها البطالة ، الفقر، الاضطرابات السياسية، تدنى مستوى التعليم، كما طرح عدد من الحلول والتوصيات من جانب ممثلى دول الاتحاد الاوربى ومنها بحث سبل اقامة مشروعات جديدة فى الدول العربية بتمويل مشترك وبمساهمة عدد من الدول، تمويل منح للطلاب والموظفين والأكاديميين، تشجيع الاستثمار العربى فى دول الاتحاد الاوربى، تطوير التعليم الفنى فهو أساس التقدم الصناعى لأى دولة، تولية الشباب فى المناصب العليا واستغلال عامل الخبرة فى عملية التوظيف، تفعيل مشاركة الشباب مع مؤسسات المجتمع المدنى سواء كانت مشاركة تطوعية او منظمة او مشاركة سياسية، تأسيس وسائل اعلام مسموعة ومرئية ومقروءة على مستوى عال من الحيادية والمهنية فى الآداء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *