سنة أولى تمرد من فكرة لحركة لحزب جديد وتأييد للمشير السيسي

متابعه وتغطية المنيا / محمد ابوالسعود
احتفلت حركة تمرد بمضى عام على إعلانها وتأسيسها وتبنيها فكرة سحب الثقة من الرئيس مرسي والذي نفذتها من 28أبريل 2013 من خلال حملات عديدة تنطوى تحتها حالمة بذلك إلآ ان يكون يوم 30 يونيو يوم اتخاذ المصير وتحقيق الحلم فلما واجه المصريين عدة اصطدامات بالرئاسة والنظام الحاكم الأخوانى والتيبس فى اتخاذ القرار وعدم الاستماع للجماهير دون الجماعة أخذت الحركات الوطنية فى تحالفاتها العديدة مثل جبهة الانقاذ وغيرها من القوى الوطنية فى توحيد جبهتها وتبنت تمرد فكرة استقتها من أعماق التاريخ المصري أيام سعد زغلول إلا أن الفرق بين الاثنيين ان الأولى كانت بين زعيم وطنى استغاث بشعب للتعبير عنه ولكن فكرة تمرد كانت استغاثة شعب من حاكم لاستكمال مصير الثورة المصرية فى 25يناير فجمعت ما 22 مليون ونصف توقيع من المصريين بسحب الثقة من الرئيس وأعلنت الحركة رغم تعرضها للحريق بيانها ثم طفقت ثورة 30 يونيو وانتهت بحبس الرئيس الذي رفض الإظعان لمطالب الثورة الجديدة وتقديمه للمحاكمة كسابقه مبارك وتكون مصر أول دولة تحبس رئيسين فى فى ثوة واحدة وفق اتهامات ومحاكمات تعتبر الأولى فى القرن والعصر الحديث ثم اخذت الحركة تتبنى المشاركة فى حملات الدستورثم فى حملات تأييد المشير عبد الفتاح السيسي كحركة شعبية تواجدت بمولد ثورة 30 يونيو ولكنه حتى تقنن موقفها السياسي أخذت تؤسس الآن لحزبها السياسي فى يوم مولدها 28أبريل 2014 بدعوة جميع مناصريها ومحبيها فى أنحاء الجمهورية بقاعة المؤتمرات بمدينة نصر والذين احتشدوا فى ثوب تأييد كبير والتقطت الصور التذكارية بين مؤيدي وأعضاء الحركة من كل المحافظات وفى تمام الخامسة من نفس اليوم فتحت أبواب القاعة وتوافد الحاضرين على الجلوس من أعضاء الحركة وكبار القيادات والوجوه الشعبية والعامة والنخبة السياسية ومن ابرز من شارك في الاحتفالية نقيب المحامين سامح عاشور والدكتور عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين والمذيع الاعلامي اللامع وائل الإبراشى وفريدة الشوباشى وجورج اسحاق والدكتور جمال زهران والكابتن طاهر ابو زيد وممثلين عن الرئاسة وعن الازهر وعن الكنيسة واخرون من ممثلى الأحزاب المصرية والعديد من القنوات التليفزيونية والفضائية والصحافيين والمواقع الإلكترونية والفنانين مثل فادية عبد الغنى وجواهر ثم دخول محمود بدر مؤسس الحركةوسط هتافات كثيرة منها منها( تمرد هى الأصل والسيسي هيحكم مصر) “ياالله يابدر قولها قوية السيسي رئيس الجمهورية ” ووسط تزاحم الصحافيين والإعلاميين الذين أخذوا يحصلون على لقاءات من الجماهير والأعضاء والمدعوين والشخصيات البارزة مما تخلل حتى الحفل وأحدث اثرا بارزا على التنظيم وكأن الجميع فى عرس انسيابي ثم بدأت فعاليات الاحتفال بكلمات تقديمية وسط هتافات مستمرة من شباب الحركة وتحية محمود بدر لأعضائها وللمشير السيسي وأعضاء الحركة بالمحافظات والذي بدأ ترحيبه بأعضاء محافظة المنيا ومحافظات الدقهلية والشرقية وبنى سويف وشمال سيناء وكافة المحافظات كما ثم بالحاضرين الذين عاونوا الحركة ثم أعلن البدء فى حزب جديد لتمرد ومواصلة التأييد للمشير السيسي فى حملة تأييده رئيسا كما قال سندعمه حتى دخول القصر ولكننا لانعطى شيكا على بياضا كمصريين لأحد ونحن كلنا الأمل فى أن يستطيع الوصول لحلم المصريين فى أحلام الثورة المصرية حرية وكرامة وعدالة اجتماعية وتحدثوالدكتور عمرو موسى والدكتور حازم عبد العظيم وفاطمة ناعوم وفريدة الشوباشي واستكمل الحفل بفقرات فنية ولفرقة رضا وبعض الفنانيين والمغنيين وأخذت بعد ذلك تتحرك وفود المحافظات منصرفة

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *