بالصور- رابطة معتقلي سجن الفيوم تنقل خمس رسائل من داخل السجن خلال مؤتمر صحفي

بالصور- رابطة معتقلي سجن الفيوم تنقل خمس رسائل من داخل السجن خلال مؤتمر صحفي

10155400_709778902407193_3571543911296829530_n
الفيوم/ محمد زهران
أكد معتقلي سجن الفيوم العمومي ان ” انتفاضة السجون ” التي بدأت أمس الأربعاء ، هي إعلان منهم عن رفضهم الوصاية علي حريتهم وسرقة أحلامهم وأحلام أبناء وطنهم، ملخصين ذلك في خمس رسائل لمن هم خارج السجون, حيث وجهة الرسالة الأولي للثوار في الميادين في مختلف ربوع مصر يثبتونهم فيها ويصبرونهم مشيدين بنضالهم في مواجهة ظلم وجرم الانقلاب ، ومعاهدتهم علي عدم التراجع او الاستسلام حتي سقوط ما اسموه بالانقلاب العسكري.
جاء ذلك خلال الرسالة التي أرسلها معتقلي سجن الفيوم بعد لقائهم بهيئة الدفاع عنهم ، وألقتها أسرهم وذويهم نيابة عنهم في المؤتمر الصحفي الذي نظمته رابطه آسر معتقلي سجن الفيوم العمومي اليوم الخميس ، بحضور أسر وذوي المعتقلين وأبنائهم وزوجاتهم ، وعدد من الشخصيات الحقوقية .
ونقلت الرابطة عن المعتقلون الرسالة الثانية نوجهها للانقلابين حسب تعبيرهم، نقول لهم أنهم لم ولن ينالوا من ثباتنا وصمودنا وأن مبادئنا لن تقهر بالاضطهاد، ولا تهزم بالإرهاب ، والثالثة للقضاة مؤكدين أن انتفاضتهم تأتي رفضاً لسلوكهم وأحكامهم المتحيزة والمسيسة واستمرار عمليات الحبس دون تحقيقات حتي صارت الأحكام مثار انتقاد وسخرية العالم .
وجاءت الرسالة الرابعة لأبناء مصر الذين خدعهم الاعلام وصور لهم الباطل حقاً ولشركاء الثورة الذين أساءوا التقدير ولم يدركوا ان بانحيازهم للعسكر يهدمون معبد الديمقراطية علي رؤوس الجميع ، قائلين لهم ” إرادة الشعب هي حتما التي ستنتصر.
والخامسة لأحرار العالم يقولوا لهم أن شعب مصر أبي أن يركع لأي ظالم وان يستكين لأي مستبد وأن يختار حكامه بنفسه ،فهو شعب حر وسيظل يجاهد في سبيل اقامه حكم مدني كامل ودوله حديثه مستقرة .
خاتمين رسائلهم بالحديث عن معاناتهم منذ اعتقالهم تعسفيا وتلفيق لهم قضايا لا بمحاضر كيديه حررها ضباط أمن دوله، بدون أي أدله حقيقه، كما تحدثوا عن الانتهاكات التي يتعرضون لها وعدم نيلهم لحقوقهم كمحبوسين احتياطيا وعدم المعاملة بالطرق اللائقة، مؤكدين انهم لن يقبلوا باستمرار ذلك وسيواجهون بكل الطرق الممكنة حتي تشرق شمس حريتهم

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *