وزير الداخلية يلتقى بمساعديه لبحث الموقف الامنى في جميع انحاء الجمهورية

متابعه / محمد ابوالسعود

أكد السيد / محمد ابراهيم وزير الداخلية خلال الإجتماع الذى عقده اليوم السبت مع الساده مساعدى الوزير للقطاعات المعنية أن أجهزة الوزارة على إستعداد كامل لمواجهة إرهاب جماعة الإخوان والتى باتت أعمالها الأخيرة تعكس فشل وضعف تأثيرها فى إستهداف المواطنين ورجال الشرطة والقوات المسلحة .
ووجه وزير الداخلية التحيه لشهداء وأبطال الشرطة والقوات المسلحة الذين أثبتوا بتضحياتهم وجهودهم اليومية على عمق إنتمائهم للوطن وإيمانهم بواجبهم نحو أمن وإستقرار البلاد .
كما أوضح السيد محمد إبراهيم أن أجهزة الوزارة رفعت درجة جاهزيتها لمواجهة مختلف التحديات مع قرب الإنتخابات الرئاسية وفرض السيطرة الأمنية على كافة التداعيات ..مؤكداً على الروح المعنوية العالية لكافة القوات فى مواجهة التحديات التى تشهدها المرحلة الراهنة .
ونوه السيد محمد إبراهيم أن الفترة الحالية ستشهد إستعدادات أمنية مكثفة لتأمين مرحلة الدعاية الإنتخابية لمرشحى الرئاسة ، وكذا تأمين إمتحانات المراحل الدراسية المختلفة .. وأن قوات الشرطة بالتنسيق الكامل مع القوات المسلحة قادره على تأمين البلاد خلال تلك المرحلة وما تشهده من تحديات وشدد على تفعيل كافة إجراءات المنع للحد من معدلات الجريمة فى مختلف المجالات وتكثيف الإجراءات كشف الجرائم وضبط مرتكبيها ، مؤكداً أن رجال الشرطة كلهم إصرار على مواصلة الرسالة وتحمل المشقة وبذل التضحيات من أجل توفير الأمن لشعب مصر العظيم .
وأكد على تعديل الخطط الأمنية بما يحقق تأمين كافة المواقع التى تعمل بها الخدمات الميدانية وتوعية القوات العاملة فيها بإتخاذ كافة التدابير التى تضمن إحباط وإجهاض أى محاولات لزرع أو تفجير العبوات الناسفة والتوسع فى إستخدام أجهزة كشف المفرقعات فى كافة مواقع الخدمات ومحيطها .

ومن ناحية أخرى شاهد وزير الداخلية تدريباً للقوات الأمنية فى مجال مكافحة الجريمة والإرهاب بالقرية التكتيكية بمقر أكاديمية الشرطة ، وذلك بحضور عدد من السادة مساعدى أول ومساعدى الوزير ، وقد اكد سيادته خلال مشاهدته وحضوره للتدريب على أن مفهوم التدريب فى ظل المستجدات الأمنية التى تمر بها البلاد لم يعد مفهوماً تقليدياً يقتصر على الأساليب النمطيه فى التدريب ، بل أصبح خياراً إستراتيجياً فى منظومة العمل الأمنى .. لبناء قدرات وكفاءات قادرة على تحقيق الأمن والإستقرار ، وقد شهد السيد محمد إبراهيم وزير الداخلية بعض المواقف التدريبية والبيانات العملية التى أظهرت مدى الكفاءة التدريبية للقوات والإحترافيه والمهنيه فى تنفيذ المهام الأمنية .. التى تؤكد حرص وزارة الداخلية على الأخذ بمعطيات التقدم والواقع العملى على نحو يتوائم مع سرعة حركة التغيير التى يمر بها المجتمع وما يصاحبها من مستجدات أمنية .. حيث شملت بيان لتحرير الرهائن ، وإقتحام بؤرة إرهابية ، وتطهير أحد الأوكار الإجرامية ، وتمشيط منطقة جبلية ، والتعامل مع بعض الخارجين على القانون ،بالإضافة إلى عروض الرماية على جميع الأسلحة.
وقد أشاد السيد محمد إبراهيم وزير الداخلية بما لمسه من أداء متميز للمشاركين .. وشدد سيادته على ضرورة مواصلة تطوير وتحديث أساليب التدريب وتوفير كافة الإمكانيات لمواكبة الإيقاع السريع والمتلاحق لأساليب إرتكاب الجريمة وحجم التحديات التى يواجهها العمل الأمنى ،
ووجه سيادته بضرورة تطوير الخطط والبرامج وأساليب المواجهة الأمنية ودراسة الجرائم المستحدثة ومعرفة ظروفها وأسبابها والتصدى الحاسم لها بما يعكس تطور معدلات الأداء الأمنى .. وطالب سيادته ببذل المزيد من الجهد من أجل الحفاظ على ما تحقق من نجاحات أمنية خلال الفترة الحالية للوصول لتحقيق مفهوم الأمن الشامل .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *