فاطمه خلفاوى الكاتبة الجزائرية تكتب : مصر الى اين …….؟

,توالت الاحداث في السنوات الاخيرة على مصرام الدنيا و الحضارات الانسانية و كانت اول من تاثر بعدوى الحراك الشعبي بعد تونس مباشرة و بفعل عوامل داخلية و خارجية و معطيات جديدة و بروز حركات شبابية كحركة “تمرد” تغير نظام الحكم المصري وو صل حزب الاخوان المسلمين الى محطة الحكم بعد نضال و كفاح طويل و فعلا قد منحه الشعب المصري الفرصة في الانتخابات التي اجريت على مراى المجتمع الدولي و لكن سرعان ما نفذ صبر هذا الشعب من الفشل الذريع الذي اصاب الاخوان المسلمين في تسيير السياسة الداخلية و كذلك الخارجية وكان هناك عجز واضح على المستوى الدبلوماسي فنزل الملايين الى الشارع مطالباين مرة اخرى بالتغيير لانه ببساطة شعب يريد واقعا افضل و احسن مقابل مؤييين للحكم الاخواني فعمت الفوضى و ساءت الاوضاع الامنية ليتدخل الجيش فورا و يرسم خارطة طريق جديدة لمصرمملوءة بالاحداث لعل ابرزها محاكمة قيادات هامة من حزب الاخوان المسلمين بسبب حالات القتل و التخريب و اخرها اجراء انتخابات رئاسية نحن على ابوابها هذه الايام لمتنافسين بارزين سواء في العمل السياسي او العسكري و تبقى التجاذبات مستمرة الى حين اعلان رئيسا جديدا لمصر ليدخل هذا الشعب الصامد مرحلة جديدة قد لا نعرف تطوراتها و لا واقعها

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *