الفيوم ومغاغه حبايب رغم الجراح

عبدالله المهدي
أقيمت اليوم مباراة كرة القدم بين فريقي مركز شباب مغاغه ونادي الفيوم فى إطار مباريات الجوله 24 من الدوري الممتاز القسم الثانى والتى تعد من أهم مباريات الفريقين حيث يحتل نادي الفيوم المركز الثالث ومركز شباب مغاغه المركز العاشر ومهدد بالهبوط أمتلك فريق الفيوم المباراه منذ البدايه حتى الدقيقه الرابعه وأحرز هدفه الأول ثم أمتلم فريق مركز شباب مغاغه منتصف الملعب وسيطر عليه تماماً بفضل تحركات نجمه السيد أحمد على الذي تم إشراكه اليوم بديلاً لمحمد اليمني المصاب فى مباراة سمالوط الماضية أفسد سيد كل هجمات فريق الفيوم من منتصف الملعب وعمل على إجهادها ى مهدها حيث لم يظهر فريق نادي الفيوم سوى مدافعاً صنع الهدف الأول بعد تمريره سحريه لزميله محمد جمال مهاجم الفريق والذي عُرقل من مدافع الفيوم ليحصل على ضربة جزاء مستحقه ليسجل منها الهدف الأول هدف التعادل لمغاغه فى الدقيقه 28 من الشوط الأول وقبل نهاية الشوط الأول بخمس دقائق وبتمريره طويله من النجم سيد أحمد على الذي وقع عليه ظلم لعدم إِشراكه فى المباريات السابقه لزميله أحمد فوزي الماتادور الهجومي فى صفوف مغاغه ليضع عرضيه ممتازه لمحمد جمال ليضع بمنتهي الثقه الهدف الثاني لمغاغه ومع بداية الشوط الثاني وضح النشاط الهجومي لفريق مغاغه مع إستهلاك فريق نادي الفيوم للياقته البدنيه فيسيطر الفريق على مجريات اللقاء تماماُ أجرى المدير الفنى لمغاغه تغيرين أولهما إضطرارى لاصابة إسلام فتحى مهاجم الفريقوالتغيير الثاني جاء غريباً بإستبدال نجم الفريق سيد أحمد على باللاعب أحمد حماد فى الدقيقه 38 وسرعان ما أنفتح منتصف ملعب مغاغه ليحرز الفيوم هدف التعادل الذي أحبط الفريق وجهازه الفنى وجماهيره التى أشتبكت مع الجهاز الفنى لفريق الفيوم .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *