المياه الجوفية و استخدام الأراضي الزراعية و المحاصيل المنتجة للوقود و معوقات التسويق وجودة زيت التحمير في المؤتمر العلمي السابع لشباب الباحثين بزراعة أسيوط

المياه الجوفية و استخدام الأراضي الزراعية و المحاصيل المنتجة للوقود و معوقات التسويق وجودة زيت التحمير في المؤتمر العلمي السابع لشباب الباحثين بزراعة أسيوط

أحمد الجارحى

 

اختتمت بجامعة أسيوط أعمال المؤتمر العلمي السابع لشباب الباحثين بكلية الزراعة , تحت رعاية الدكتور محمد عبد السميع عيد رئيس الجامعة , والدكتور أحمد عبده جعيص نائبه لشئون الدراسات العليا والبحوث , والدكتور محمد عبد الوهاب أبو نحول عميد الكلية .                                                           

 

وقد صرح عميد الكلية أن المؤتمر خلال 4 جلسات علمية ناقش العديد من المحاور التي تغطي كافة المجالات الزراعية , ومنها : الأراضي والمياه والإرشاد والاقتصاد الزراعي , وإنتاج الحيوان الزراعي وإنتاج الدواجن , إلي جانب الألبان و الوراثة والخضر والفاكهة والمحاصيل , وكذلك أمراض النبات ومبيدات الآفات والحشرات الاقتصادية , بالإضافة إلي علوم تكنولوجيا الأغذية ونباتات الزينة وتنسيق الحدائق .

 

وفي دراسة للباحثين ( محسن عبد المنعم جامع , ابتهاج أحمد سيد , جلال حامد الحباك , محمد عبد المنعم محمد ) بكليتيّ الزراعة والعلوم , حول ” تقييم إمكانيات المياه الجوفية وقياس مدي صلاحيتها للشرب والري في الوادي الجديد بصحراء مصر الغربية ” , واستهدفت دراسة الموارد المائية في الوادي الجديد وتقييم مدي صلاحيتها للشرب والري طبقاً للمعايير الدولية والمحلية .

 

 

وخلصت الدراسة أن مشكلة المياه الجوفية تتلخص في تواجد عنصريّ الحديد والمنجنيز بها , فقد تبين أنه لا يتواجد سوي 2.4 % من الآبار المدروسة وقعت في الحد الآمن للشرب و 42.8 % وقعت في الحد الآمن لاستخدامها في الري الحديث , وبالنسبة لتواجد عنصر المنجنيز فاتضح أن 89.8 من الآبار المدروسة وقعت في الحدود الآمنة للشرب ولا يوجد مشكلة بالسبة لمياه الري , أما بالنسبة للعناصر الأخري الذائبة فجميعها يقع في الحدود الآمن للشرب والري .

 

 

كما تناولت دراسة للباحثين ( عرفات أحمد جلال , محسن عبد المنعم جامع , أحمد غلاب محمد , عزت مصطفي أحمد ) بكلية الزراعة  , حول ” رصد التغيير في استخدام الأراضي باستخدام بيانات الاستشعار عن بعد وتطبيقات نظم المعلومات الجغرافية – دراسة حالة محافظة أسوان ” , وركزت الدراسة علي دراسة التغيرات الحادثة في استخدامات الأراضي بالمحافظة من عام 1986 وحتي عام 2003 .

 

 

وأوضحت الدراسة وجود نقص في الأراضي الزراعية بنسبة 96 % ونقص في الأراضي الصحراوية بنسبة 3.78 % , ويرجع ذلك إلي زيادة مساحات الأراضي المستخدمة في البناء والاستخدامات الأخري مثل الطرق والمباني السكنية والخدمية ومشروعات الري والصرف بنسبة 5.5 % , مما يشير إلي تغيّر مساحات الأراضي الزراعية إلي الاستخدامات الأخري خلال تلك الفترة وذلك بالرغم من استصلاح مساحات جديدة من الأراضي في الصحراء والوديان .

 

 

بينما ناقشت ” دراسة اقتصادية لأهم المحاصيل الغذائية المستخدمة في إنتاج الوقود الحيوي عالمياً ” للباحثين ( وسام محمد محمد عبد الحفيظ , عبد الوكيل إبراهيم محمد , يحيي علي حسين , مني فخري جورجي ) بكلية الزراعة ومعهد بحوث الاقتصاد الزراعي ومركز البحوث الزراعية , اتجاه الدول المتقدمة للبحث عن مصادر جديدة وآمنة للطاقة بدلاً من المصادر التقليدية المستخدمة وما نتج عن ذلك من ارتفاع أسعار بعض المحاصيل الغذائية .

 

 

وأوضحت كذلك أن هذه الزيادات الرهيبة في الأسعار أدت إلي غضب الدول الفقيرة التي لا يكفيها إنتاجها المحلي من السلع الداخلة في إنتاج الوقود الحيوي , بل تضطر إلي الاستيراد من الدول الكبرى لسد حاجتها من الغذاء .

 

 

وفي دراسة أخري حول ” بعض الملامح التسويقية للبلح في محافظة الوادي الجديد ” للباحثين ( ماهر محمد عبد الحافظ , عبد الوكيل إبراهيم محمد , يحيي علي حسين , عبد المنعم عبد الودود البنا ) بكلية الزراعة ومركز البحوث الزراعية , استهدفت التعرف علي بعض الملامح التسويقية لمحصول البلح في محافظة الوادي الجديد بالإضافة إلي المشكلات التي تعيق تسويق البلح من وجهة نظر تجار الجملة والتجزئة ومقترحات النهوض بهذا المحصول الهام .

 

 

وتوصلت الدراسة إلي العديد من النتائج الهامة التي توصي بضرورة التعرف علي صفات الجودة والملاحظات التي يحتاجها المستهلك في السوق الداخلي والخارجي , وضرورة الاهتمام بعمليات تصنيع وتعبئة وتغليف ثمار البلح , إلي جانب العمل علي تشجيع الاستثمار في هذا المجال .

 

 

كما تناولت دراسة للباحثين ( إيمان جمال علي , محمد فؤاد محمد , محمد علي فرغلي , محمود صلاح الدين , سليمان عبد الرحمن ) بكلية الزراعة بالجامعة وفرعها بالوادي الجديد , حول ” إنتاجية الطماطم المطعومة المزروعة في العروة الصيفية تحت الظروف البيئية للوادي الجديد , حيث تمّ إجراء هذه الدراسة في مزرعة محطة البحوث الزراعية بمركز الخارجة بالوادي الجديد خلال العروة الصيفية لعاميّ 2012 و 2013 .

 

 

واستهدفت الدراسة التعرف علي مدي إمكانية استخدام التطعيم في تحسين تحمل الحرارة المرتفعة , وقد أشارت النتائج إلي أنه تحت ظروف هذه الدراسة حدث موت للنباتات غير المطعومة من السوبر ماند والبيتو , وتوصي الدراسة باستخدام التطعيم الهجيني لإنتاج الطماطم تحت ظروف الإجهاد البيئي في العروة الصيفية في الوادي الجديد .

 

 

وفي دراسة أخري حول ” جودة زيت التحمير العميق ومدي تأثيره بنوعية الطعام وطول فترة الاستخدام” للباحثين ( روفيدة فرج محمد مفتاح , محمد رشوان عبد العال , أحمد حامد خليفة ’ فوزي عبد القادر الفيشاوي ) بكلية الزراعة , تمّ تقييم بعض عناصر الجودة ( رقم الحامض – رقم البيروكسيد – الرقم اليودي – تركيب الأحماض الدهنية بالإضافة إلي درجة اغمقاق اللون ) لزيت نباتي , كما تم استخدام شرائح البطاطس وقطع الدجاج في عملية التحمير .

 

 

وأوضحت النتائج أن هناك زيادة تدريجية في رقم الحامض وانخفاض في الرقم اليودي للزيت بزيادة فترة استخدام الزيت مع كلا النوعين من الطعام , كما زادت درجة اغمقاق لون الزيت المستخدم في التحمير بزيادة فترة الاستخدام مع زيادة طفيفة في درجة اغمقاق اللون في حالة تحمير الدجاج مقارنة بتحمير البطاطس .

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *