تأخر صرف رواتب العاملين المؤقتين بمجلس مدينة سمالوط للشهر الثانى على التوالى

المنيا / محمد ابوالسعود
حالة من الغضب العارم والاستياء البالغ تسود العاملين المؤقتين بمجلس مدينة سمالوط والذى تم تثبيتهم ونقلهم على بند 2/3 وذلك بسبب تأخر صرف رالرواتب والحوافز الخاصة بشهر مارس وابريل وحاليا دخول شهر مايوم ايضا مما أدي الي أثارة حالة من البلبلة بين العاملين بالمجلس وقد هدد البعض منهم بالتصعيد والتظاهر أمام مجلس مدينة سمالوط والامتناع نهائيا عن العمل او عن تحصيل اي مستحقات للمجلس طالما لم يتم صرف الرواتب والحوافز الخاصة بهم وذلك نظرا لأن العديد من العاملين بالمجلس يعولون أسر ويحتاجون الي صرف مستحقاتهم المالية باسرع وقت ممكن نظرا لكي يستطيعون بها قضاء حوائجهم في ظل ظروف الحياة المعيشية الصعبة .
وتجدر الاشارة الا ان هناك أناس مستفادون تماما من تأخير صرف الرواتب والحوافز الخاصة بالعاملين المؤقتنين بالمجلس وذلك من أجل إحداث حالة من الغضب داخل الهيئات الحكومية بالدولة وإظهار ان مؤسسات الدولة تتخبط على حد قول كثير من العاملين بالمشاريع المتأخرة مستحقاتهم المالية مع دخولهم في الشهر الثالث على التوالى .
كما طالب العاملين سرعة التدخل العاجل والفوري من قبل اللواء صلاح زيادة محافظ المنيا وأتخاذ قرارات حاسمة وفورية لوقف هذه المهزلة وايضا يجب فتح باب تحقيق عاجل مع المتخاذلين والمتهاونين في اداء عملهم الذين تسببوا ومازالوا يتسببون ف تأخر اجور ومستحقات العاملين كما يجب ان تكون هناك وقفه حاسمة من قبل المحافظ مع موظفي شئون العاملين وموظفى الحسابات بمجلس مدينة سمالوط والذي يتهمهم اغلب العاملين بانهم السبب الرئيسي في تأخر مستحقاتهم نظرا لانهم لا يؤدون مهام عملهم على لأكمل وجه على حد تعبيرهم .
تجدر الاشارة بأن عدم صرف الرواتب الي الان ينذر بعواقب وخيمة من الممكن أن تحدث في أي وقت فهل سنجد تدخل عاجل من محافظ المنيا ام يبقى الحال على ماهو عليه وعلى المتضرر الشرب من ماء البحر .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *