في ذكرى أول ضحية في ثورة الحوض المنجمي 2008 الضمير تبحث في موقع الاتحاد العام التونسي للشغل

في ذكرى أول ضحية في ثورة الحوض المنجمي 2008  الضمير تبحث في موقع الاتحاد العام التونسي للشغل

10327056_289742471190197_1908502703_n

تونس .صحيفة الضمير – أمينة قويدر

“ثم شرح الأخ عمارة العباسي الكاتب العام للاتحاد الجهوي.. مراحل المستجدات المتعلقة بالتصرفات اللانقابية واللاأخلاقية لبعض العناصر التي تنتمي إلى تيارات سياسية فاشلة والتي استغلت وضعية التشغيل بشركة فسفاط قفصة وعملت على توظيف الظروف الاجتماعية لمجموعة من العاطلين عن العمل إلى أجنداتها السياسية وجعلت مقر الاتحاد المحلي للشغل بالرديف وسيلة لتمرير أفكارها ومشاريعها السياسية المناهضة للعمل النقابي الاجتماعي النزيه”. جريدة الشعب العدد 964 بتاريخ 5 أفريل 2008

مرّت أوّل أمس الثلاثاء الذكرى السادسة لاستشهاد هشام العلائمي (الثلاثاء 6 ماي 2008) بمنطقة تبديت التابعة لمعتمدية الرديف عندما كان معتصما مع بعض الشباب المعطل عن العمل بمقر مولد الطاقة الكهربائية بالمكان. بعض الروايات تشير إلى أنّ مسؤولين محلّيين عمدوا إلى تشغيل الكهرباء عندما كان الشهيد هشام يشدّ على أسلاك الضغط العالي. ومنذ ذلك الوقت لم نسمع بنتائج التحقيقات وتحميل المسؤوليات.
هذه الذكرى دفعتنا للعودة إلى أطول انتفاضة في تاريخ تونس الحديث، تلك الانتفاضة التي قادها الأهالي بادئ الأمر مطلع جانفي 2008، ثم أخذ زمام الأمور نقابيّون دفعوا الثمن غاليا في ما بعد، وقد تحرّك هؤلاء دون غطاء نقابي فقد كانوا مجرّدين من مسؤولياتهم في المنظمة بسبب خلافاتهم مع المركزية النقابية. وتساءلنا بعد ذلك إذا كان النقابيون المحليون يتحركون دون غطاء، فما الدور الذي لعبه الاتحاد العام التونسي للشغل؟ وفي تقديرنا فإنّ الجواب تتضمّنه جريدة “الشعب” لسان الاتحاد التي توثّق لتغطية الأحداث وللمواقف الرسمية والبيانات والتصريحات؟
ولذلك قمنا برصد مضمون أسبوعية “الشعب في الفترة الممتدة ما بين 3 جانفي 2008 إلى 28 جوان من نفس السنة أي ما يعادل 25 عددا. وهي الفترة من بداية الانتفاضة حتى إخمادها بالرصاص الحي والاعتقالات ثم المحاكمات في فترة لاحقة.

ثورة خارج التغطية
نسوق بعض الاستنتاجات ونترك للقارئ وللباحث تقييم ما رصدناه:
– الصحفية لم تواكب أحداث الحوض المنجمي وغيبت الاعتداءات التي تعرض لها المعتصمون والمحتجون ولم تتحدث عن الإيقافات إلاّ بعد إطلاق سراح الموقوفين في أفريل 2008 بتدخل من الأمين العام للاتحاد حسب زعم المنظمة.
– أشارت الصحفية في العديد من أعدادها إلى أحداث بمختلف الجهات وحول مختلف القطاعات أيضا واستثنت الحوض المنجمي.
– وردت مقالات عن جهة قفصة في مواضيع مختلفة باستثناء أحداث الحوض المنجمي إلا في بعض الحالات “المتعلقة بالتصرفات اللانقابية واللاأخلاقية لبعض العناصر التي تنتمي إلى تيارات سياسية فاشلة “.
– لم تتطرق الصحيفة إلى حالة وفاة هشام العلايمي في 06 ماي 2008.
– تعرضت الصحيفة إلى أحداث الحوض المنجمي بعد أن قاربت هذه الأحداث على الانتهاء وأصدرت بيانا في الغرض في شهر جوان ولفت انتباهنا أنّ بيان الاتحاد بمناسبة غرة ماي 2008 لم توجد به أي إشارة لقفصة بعد أربعة أشهر من الانتفاضة.
– خصصت العديد من الصفحات لنشر بطاقات تهنئة لبن علي وحرمه والتي قاربت في عديد الأحيان أكثر من نصف عدد الصفحات.
– في الصفحة الثانية من كل عدد في الفترة المرصودة هناك ركن قار مخصص لصورة لبن علي يرافقه مقال. تم تعويضه في العدد 962 بتاريخ السبت 22 مارس 2008 بنصّ نثري في تمجيد لبن علي بقلم رئيس التحرير وصفه بالكوكب.
– إنّ صحيفة الشعب لم تختلف عن أيّ صحيفة تابعة أو موالية لنظام بن علي من حيث الترويج لسياساته وتلميع صورته وتمجيده.
– خلاصة الرصد تؤكّد أنّ الاتحاد العام التونسي للشغل لم يساند ثورة الحوض المنجمي ولم يدعمها بل عادى قياداتها الميدانيين من النقابيين وحرّض عليهم واتهمهم بتسييس العمل النقابي والمزايدة، في خطاب شبيه بما يردّده الموقف الرسمي للنظام.
– بالعودة إلى صحف الموقف ومواطنون والموقف المعارضة نجد متابعة أسبوعية للأحداث، ووجد النقابيون في هذه المنابر فرصة للحديث عن الانتفاضة لم يجدوها في صحيفة منطمتهم.

رصد المقالات المتعلقة بجهة قفصة:
في العدد 954 بتاريخ 26 جانفي، يوجد في الصفحة 7 مقال عن قفصة بعنوان “في قفصة: انعقاد المجلس الجهوي واحياء ذكرى التأسيس” بحضور بلقاسم العياري وعمارة العباسي، وذكر كاتب الخبر” وانبثق على أشغال المجلس عدة لوائح مهنية وعامة وداخلية والمتعلقة بالشأن العام المغربي والعربي”. بالإضافة إلى عنوان ثان، ” الحديديون متمسكون بمطالبهم: ظروف العمل، الملف الصحي، مكاسب الفلاحة”. وعنوان آخر “مكتب جهوي” ذكر أنّه التأم يوم الخميس 17 جانفي 2008 الاجتماع الدوري للمكتب التنفيذي الجهوي بقفصة الذي استعرض النشاط النقابي على المستوى المحلي والجهوي والوطني وأعد روزنامة لتجدد يد بعض الهياكل النقابية الأساسية ونظر في برنامج الاحتفال بالذكرى 62 لتأسيس المنظمة الوطنية الاتحاد العام التونسي للشغل وتدارس جدول أعمال المجلس الجهوي الذي ينعقد بمناسبة الاحتفال بذكرى تأسيس الاتحاد والذي سيتعمق في تدارس محاور المفاوضات الاجتماعية على المستوى الجهوي والوطني والوضع الصحي بالجهة”. وفي الصفحات 11 و12 و13 حوار للأمين العام عبد السلام جراد مع صحيفة المستقبل لم يتطرق فيه إلى أي موضوع يتصل بأحداث الحوض المنجمي بقفصة.
وفي العدد 957 بتاريخ السبت 16 فيفري 2008، بالصفحة 8 مقال بعنوان “قفصة: الندوة الجهوية للتعليم الثانوي”.
في العدد 959 بتاريخ السبت 1 مارس 2008، في الصفحة 6 يوجد مقال بعنوان “البريديون في قفصة يتمسكون بمطالبهم”.
العدد 960 بتاريخ السبت 8 مارس 2008، مقال حول قفصة بحجم (14,5/5,7) بعنوان “احتجاج على الموقف السلبي للإدارة” حول الفرع الجامعي للفلاحة بجهة.”
في العدد 961 بتاريخ السبت 15 مارس 2008، في الصفحة وجد مقال بعنوان: في الاجتماع الرابع للاتحاد العربي للعاملين في النفط والمناجم والكمياويات: الأخ عبد السلام جراد: لابد من توظيف المال العربي لفائدة التنمية الشاملة في البلدان العربية، آفاق واعدة للعمل النقابي المشترك” وكتب هذا المقال على صفحة كاملة دون أن يقع التطرق إلى مشاكل المناجم في قفصة. وفي الصفحة 5 من نفس العدد مقال بعنوان “لائحة تذمر في ناحية قفصة” حول اجتماع النقابة الأساسية للعدلية بقفصة بتاريخ 10 مارس 2008.
في العدد 969 بتاريخ السبت 10 ماي 2008، بالصفحة 10 عنوان “في قفصة: عريضة احتجاجية” حول كلية العلوم.
العدد 970 بتاريخ السبت 17 ماي 2008، الصفحة 6 مقال بعنوان: الشغالون والنقابيون بجهة قفصة يحتفلون بعيد الشغل.
في العدد 972 بتاريخ السبت 31 ماي 2008، بالصفحة 7 مقال بعنوان “نشاط متقاعدي جهة قفصة”.
في العدد 973 بتاريخ السبت 7 جوان 2008 ، صفحة 9 مقال بعنوان “قفصة: المناجم وأوضاع النقل ومطالب في المالية”.

المقالات المتعلقة بأحداث الحوض المنجمي:
في الصفحة 8 من العدد 955 بتاريخ 2 فيفري 2008 وجد مقال بعنوان: “في قفصة: اقتراحات نقابية.. لدعم المناطق المنجمية”. كما يوجد في نفس الصفحة مقال آخر بعنوان: ” المناضل حسن فتاح القفصي في ذاكرة رفاق دربه”.
في العدد 964، السبت 5 أفريل 2008، في الصفحة 7 مقال ( 22,5/16,5) بعنوان: دفاعا عن الاتحاد واستقلاليته: حشد عمالي.. نقابي.. شبابي.. نسائي” مع صورة ورد فيه ما يلي “ثم شرح الأخ عمارة العباسي الكاتب العام للاتحاد الجهوي.. مراحل المستجدات المتعلقة بالتصرفات اللانقابية واللاأخلاقية لبعض العناصر التي تنتمي إلى تيارات سياسية فاشلة والتي استغلت وضعية التشغيل بشركة فسفاط قفصة وعملت على توظيف الظروف الاجتماعية لمجموعة من العاطلين عن العمل إلى أجنداتها السياسية وجعلت مقر الاتحاد المحلي للشغل بالرديف وسيلة لتمرير أفكارها ومشاريعها السياسية المناهضة للعمل النقابي الاجتماعي النزيه”… كما توجه بالشكر والامتنان إلى سيادة رئيس الجمهورية على تكرمه بإعطاء الإذن إلى شركة فسفاط لتشغيل كل أبناء ضحايا حوادث الشغل”. و في نفس العدد بالصفحة 11 مقال عن المتلوي “شركة السكك الحديدية ووزارة السياحة وإسهامها في التنمية المحلية”.
في العدد 956 السبت 12 أفريل 2008، في الصفحة 6 مقال: “في الهيئة الإدارية للحديديين لن يدور اقتصاد البلاد إلا بزيادة الأجور وتحسين المقدرة الشرائية”، وقع الإشارة فيه إلى”كلمة الافتتاح لخميس الشافعي.. أشار ضمن كلمته إلى الوضع اللاإنساني في الحوض المنجمي بقفصة وضرورة الاستماتة من أجل الحق في الشغل..”.
في العدد 966 بتاريخ السبت 19 أفريل 2008، في الصفحة 2 وجد مقال بعنوان ” الاتحاد العام وأحداث الحوض المنجمي: تثمين مساعي الامين العام للإفراج عن كل الموقوفين بالرديف والجهات التي ساهمت في الحل”. ووجد عنوان فرعي في هذا المقال” التشغيل والتنمية بقفصة: محور دراسة علمية ومقترحات عملية للاتحاد العام” وعنوان فرعي آخر” ماذا فعل وفد الاتحاد بقفصة؟” ورد فيه” منذ انطلاق التحركات التي قام بها عدد من العاطلين والنقابيين بمعتمدية الرديف دفاعا عن حق الشغل عمل الاتحاد على مواكبة هذه التحركات عن طريق الاتحاد الجهوي وجامعة المناجم والاتحاد المحلي بالرديف مكثفا التدخلات والمساعي من أجل ايجاد الحلول للمشاكل القائمة وتسريع المبادرات لمساعدة شباب الجهة وبخاصة المتخرجين منهم للحصول على عمل لائق، ومع تطورّ الأوضاع وما نجم عنها من اعتقال لعدد من العاطلين والنقابيين، قرر المكتب التنفيذي للاتحاد العام يوم 8 أفريل 2008، أن يتحول وفد إلى الجهة للقاء بالنقابيين بالجهة وبالسلطات الجهوية في اتجاه إيجاد الحلول للقضايا المطروحة سواء تلك المعلقة بأسبابها أو بمضاعفاتها”.

في العدد 974 بتاريخ السبت 14 جوان 2008، في الصفحة 2 وجد مقال بعنوان” بيان المكتب التنفيذي بعد أحداث قفصة”. وفي الصفحة 6، مقال بعنوان:” في قفصة: أعوان وإطارات البنكية للخدمات يتمسكون بمطالبهم الشرعية”. وفي الأخيرة عنوان: “ر م ع جديد للمجمع الكيميائي وشركة فسفاط قفصة”.
في العدد 976، السبت 28 جوان 2008، في الصفحة 3 رد الاتحاد على افتتاحية جريدة “الصحافة” التي عنونتها بـ” لا للمزايدة والانتهازية في مغالطة الرأي العام” عند تعليقها على بيان الاتحاد يوم 7 جوان 2008 حول أحداث مدينة الرديف والذي أكد فيه أنه لطالما ساند أحداث الحوض المنجمي.

المقالات والصور المتعلقة ببن علي:
تجدر الإشارة إلى أنّ الصفحة 02 من أسبوعية “الشعب” محجوزة لركن خاص بالمخلوع زين العابدين بن علي في كامل الأعداد التي تمت دراستها من بدية شهر جانفي إلى غاية شهر جوان من سنة 2008:
وفي الصفحة 2 من العدد951، خصص الربع منها لمقال لبن علي بعنوان” مناخ للاستثمار” مع صورة لشخصه بحجم (5,9/8,5) بحساب الصنتمتر.
وفي عدد 952، صورة بحجم (4,4/10,5)، يرافقها مقال بحجم (16,5/14) تحت عنوان “التكنولوجيا الحديثة” أشيد فيه بإنجازات بن علي “تعزيزا لهذه المكاسب أقر الرئيس زين العابدين بن علي ضمن برنامجه لتونس الغد جملة من التوجهات التي تؤمّن مزيد دفع الاستثمارات في قطاع الاتصالات”.
وكذلك الشأن بالنسبة للعدد 953، حيث تصدرت الصفحة الثانية صورة لبن علي بحجم (10.5/4.8)، ومقال تحت عنوان” مشاغل” جاء فيه “ولئن توفقت بلادنا خلال الفترة المنقضية إلى إقرار عديد التدابير والإجراءات العملية لترشيد استهلاك الطاقة… فإنّ الرئيس زين العابدين بن علي يحرص على مضاعفة الجهد على كافة المستويات لمزيد تعزيز النتائج الإيجابية المسجلة”.
في العدد 954 الصادر بتاريخ 26 جانفي 2008، خصص الربع الأول من الصفحة الثانية لمقال بعنوان: “الرئيس بن علي مهنئا بذكرى التأسيس: محطات مضيئة في النظال الوطني وبناء تونس الحديثة”. مصحوبا بصورة من الأرشيف تجمع ابن علي مع الأمين العام السابق للاتحاد العام التونسي للشغل عبد السلام جراد.
وفي الصفحة الثالثة من نفس العدد، عناوين من قبيل “الأخ عبد سلام جراد: تثمين دعم الرئيس بن علي للشغالين و لمنظمتهم”.
في العدد 955 الصادر بتاريخ 2 فيفري 2008، وجد في الصفحة الثانية الركن الخاص ببن علي حيث نشرت صورته بحجم (10,6/4,8) مصحوبة بمقال بعنوان “أهداف” وبلغ حجمه (12,5/10)، حيث تحدث فيه كاتبه” يحظى ملف التكوين و التشغيل بعناية فائقة و متابعة متواصلة من لدن الرئيس زين العابدين بن علي الذي بوأ هذا القطاع مكانة الصدارة و جعل منها الأولوية الكبرى بالنسبة إلى المرحلة القادمة”.
في العدد 956 بتاريخ 9 فيفري 2008، الصفحة الثانية بها صورة لبن علي بحجم (9.6/4.7) مع مقال بحجم (9.8/12.2) ذكر فيه “وانطلاقا من أهمية الرهانات المطروحة في هذا المجال ما فتئ الرئيس زين العابدين بن علي يحرص على تعبئة الطاقات والامكانات المتاحة كافة لاستحاث نسق التشغيل وإحداث موارد الرزق”.
في العدد 957 بتاريخ السبت 16 فيفري 2008، احتوت الصفحة 2 كالعادة صورة لبن علي بحجم (10/5.7)، مع مقال(11.8/10.9)، بعنوان” كفاءات”، حيث ذكر فه” تبقى المراهنة على المثقفين والمبدعين توجها ثابتا انطلاقا من إيمان الرئيس زين العابدين بن علي بدور الثقافة في دفع طاقات الخلق والابتكار واخصاب مسيرة التنمية والتقدم”. وفي نفس العدد، في الصفحة 14، مقال(13.6/8.5)، بعنوان” جديد مركز البحوث والدراسات البرلمانية: عشرون سنة من التغيير والاصلاح”.
للإشارة فإن بقية الصفحات من العدد 957 بتاريخ السبت 16 فيفري 2008، لا يوجد أي أثر لأخبار عن قفصة.
في العدد 958 بتاريخ 23 فيفري 2008، الصفحة 2 صورة لبن علي ( 9,1/5,7) ومقال (10/10,8)، بعنوان “إجراءات”، إذ كتب صاحب المقال” ما فتئ زين العابدين بن علي يشمل بعنايته ورعايته كافة الأسلاك المهنية”.
وفي العدد 959 بتاريخ السبت 1 مارس 2008، في الصفحة الثانية صورة لبن علي (5,8/9,1) مرفوقة بمقال (10/10,71) عنوانه “التطوير والتحديث” وكتب صاحب المقال” تحظى مختلف هياكل وآليات العمل العربي المشترك والعمل الاسلامي المشترك باهتمام وعناية الرئيس زين العابدين بن علي تكريسا لحرصه الدؤوب على توظيف كل الطاقات والإمكانات المتاحة لخدمة القضايا المشتركة ورفع التحديات القائمة”. وفي الصفحة 5 من نفس العدد مقال (16/25) بعنوان “الفقيد محمد زهير الشلي: لن أنسى الزعيم الحبيب بورقيبة.. والرئيس بن علي أعاد الاعتبار للاتحاد وانتهج سياسة اجتماعية بناءة”.
العدد 960 بتاريخ السبت 8 مارس 2008، الصفحة 2 صورة لبن علي (8,6/4,8) مع مقال( 11,6/9,1) تحت عنوان” ” مجالات عديدة”.
عدد 961 بتاريخ السبت 15 مارس 2008، صورة لبن علي( 4,8/8,7) مع مقال بحجم (9,1/8,7) بعنوان “فضاءات الحوار” أورد ما يلي: “إيمانا من الرئيس زين العابدين بن علي بالرسالة السامية المنوطة بعهدة قطاع الإعلام والاتصال في مجال رصد مشاغل المجموعة الوطنية وتطلعاتها والمساهمة في مجهود التنمية والتقدم وإثراء الحوار الوطني فقد حظي هذا القطاع ولا يزال بما هو جدير به من عناية”.
في العدد 962 بتاريخ السبت 22 مارس 2008، في الصفحة 2 توجد صورة لبن علي (5,5/87)، مع نصّ نثري (11/9,1) بعنوان “قمر الاستقلال” بقلم محمد العروسي بن صالح حيث ذكر هذا الأخير( قصيدة) “لقمر الاستقلال جيرانه الذين هم بمجاورته جديرون واسمحوا لي أن أخص منهم واحدا بالذكر.. إنه زين العابدين بن علي.. ليس تملقا ولا تزلفا ولا ركوبا للموجة.. إنما من باب الاعتراف بالجميل لصاحب الجميل”.
في العدد 963 بتاريخ السبت 29 مارس 2008، في الصفحة 2 صورة لبن علي (4,9/8,8) ومقال(10,5/9,2) بعنوان “أفضل الظروف” وورد فيه” استجابة لرغبة عبر عنها العديد من المضمونين الاجتماعيين تولى الرئيس زين العابدين بن علي.. التوقيع على أمر يتعلق بالتمديد في فترة حق اختيار المضمونين الاجتماعيين”.
في العدد 964، السبت 5 أفريل 2008، في الصفحة 2 صورة لبن علي ( 4,8/8,7) ومقال ( 11,5/9,2) بعنوان” محطة بارزة” وهو من كلمة بن علي في قمة دمشق.
في العدد 965 السبت 12 أفريل 2008، في الصفحة 2 صورة لبن علي( 8,8/6,6) ومقال (9,8/9,2) بعنوان” تعزيز”، تحدث عن “توجه اهتمام سيادة الرئيس زين العابدين بن علي هذا الأسبوع إلى مؤسسات القطاع العام حيث أصدر عدة توصيات كفيلة بمزيد دفعه وتعزيز مكانته”.
في العدد 966 بتاريخ السبت 19 أفريل 2008، في الصفحة 02 صورة لبن علي بحجم 4,8/8,7 يصاحبها مقال ( 9,2/11,7) بعنوان” مغاربي” وتحدث فيه كاتبه كالآتي” توجه اهتمام سيادة الرئيس زين العابدين بن علي هذا الأسبوع إلى مسيرة اتحاد المغرب العربي”.
في العدد 967 بتاريخ السبت 26 أفريل 2008، بالصفحة 02 صورة لبن علي (4,9/7,2) مع مقال بخصوص دعم القضية الفلسطينية.
في العدد 968 بتاريخ السبت 3 ماي 2008، الصفحة 2 كاملة لخطاب بن علي بمناسبة عيد الشغل مع صورة له بحجم (8,3/8,2).
في العدد 969 بتاريخ السبت 10 ماي 2008، صورة لبن علي (8,1/5) مع مقال (9,5/9,3) بعنوان “حماية” جاء فيه “.. ويأتي هذا العمل من سيادة الرئيس حرصا على حماية المنتفعين بهذه المساكن من أي إشكالات قد تحدث لاحقا مثلما حصل في حالات سابقة..”.
في العدد 970 بتاريخ السبت 17 ماي 2008، صورة لبن علي ومقال بعنوان “دعم الأداء”.
في العدد 971 بتاريخ السبت 24 ماي 2008، صورة لبن علي ومقال بعنوان “إصلاح”.
العدد 972 بتاريخ السبت 31 ماي 2008، صورة لبن علي ومقال “البناء والأشغال العامة” وقد كتب فيه” في إطار متابعته لأوضاع مختلف القطاعات ومشاغلها عقد الرئيس زين العابدين بن علي جلسة عمل ضمت عددا من المقاولين العاملين في مجال البناء والأشغال العامة”.
العدد 973 بتاريخ السبت 7 جوان 2008، صورة لبن علي مع مقال.
العدد 974 بتاريخ السبت 14 جوان 2008، صورة لبن علي (8,7/6) مع مقال “جوائز”، ورد فيه “تشجيعا منه للهيئات والمؤسسات والأفراد على مزيد البذل والعطاء والإبداع والإنجاز، وزّع سيادة الرئيس زين العابدين بن علي هذا الأسبوع عدة جوائز”.
العدد 975، السبت 21 جوان 2008، صورة (8,6/4,9) ومقال (9,1/10,7) بعنوان: “أفضل الخدمات”.
العدد 976، السبت 28 جوان 2008، صورة لبن علي مع مقال بعنوان: “تصور متكامل”.

إعلانات التهنئة لبن علي:
خصصت عديد الصفحات في صحيفة الشعب في المناسبات الرسمية لنشر إعلانات تهنئة للرئيس بن علي وحرمه ليلى الطرابلسي من قبل المؤسسات والوزارات والجمعيات والشخصيات والاتحاد نفسه، وغالبا ما تكون بطاقة التهنئة على كامل الصفحة.
في الصفحة 2 من عدد 952 الصادر يوم السبت 12 جانفي 2008، نشر الاتحاد العام التونسي للشغل بطاقة تهنئة للرئيس بن علي بمناسبة رأس السنة الهجرية “تتقدم أسرة جريدة الشعب الموسعة وعلى رأسها مديرها المسؤول الأخ عبد السلام جراد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، أصالة عن نفسه ونيابة عن كافة هياكل الاتحاد، بأحر التهاني وأجمل التبارك إلى سيادة الرئيس زين العابدين بن علي و إلى حرمه”. وكذلك الصفحة الأخيرة من نفس العدد، تضمنت إعلان لمجلة “حضرموت” مع صورة لغلاف الخارجي للمجلة كتب عليها عنوان” تقدير دولي ومتجدد لسياسة الرئيس بن علي الحكيمة”.
العدد 962 بتاريخ السبت 22 مارس 2008، في الصفحة 7 توجد نصف صفحة بها تهنئة لبن علي وصورة لشخصه (10,1/11) من طرف التعاضدية العمالية لسوق الجملة تهنئ بن علي وحرمه بعيدي الاستقلال والشباب والمولد النبوي الشريف”. وفي الصفحة 8، خصصت كاملة لتهنئة لبن علي وحرمه من البريد التونسي مع صورة وكذلك كامل الصفحات 12 و13 و14 تهنئة من مؤسسات. والصفحة 17 كاملة تهنئة من شركة النقل بواسطة الأنابيب ونصف الصفحة 18 والصفحة الأخيرة كاملة.
العدد 965 السبت 12 أفريل 2008 بطاقة تهنئة من أسرة جريدة الشعب “لبن على وحرمه السيدة ليلى بن علي” وصورة، بمناسبة إحياء ذكرى شهداء 9 أفريل 1938.
العدد 967 بتاريخ السبت 26 أفريل 2008، خصصت الصفحة 12 كاملة وبطاقتي تهنئة لبن علي وحرمه مع صورتين بمناسبة عيد الشغل العالمي وكذلك الصفحتان 16 و17 كاملتان.
العدد 968 بتاريخ السبت 3 ماي 2008، خصصت 16 صفحة بطاقات تهاني مدفوعة الأجر لبن علي وحرمه بمناسبة عيد الشغل، بينها الصفحة 30 كاملة من قبل شركة فسفاط قفصة”.
العدد 969 بتاريخ السبت 10 ماي 2008، خصصت 23 صفحة كاملة تهنئة لبن علي وحرمه بمناسبة عيد الشغل. وهذا العدد طبع بشكل خاص في 40 صفحة لاستيعاب حجم التهاني.
العدد 970 بتاريخ 17 ماي 2008، تضمّن 05 صفحات تهنئة.

محطات بارزة في انتفاضة الحوض المنجمي 2008

5 جانفي: بدأت أحداث الحوض المنجمي إثر إعلان نتائج انتداب أعوان وإطارات شركة فسفاط قفصة، التي تميزت بالمحسوبية، حسب تقديرهم، حيث عرفت معتمديات أم العرائس والمظيلة والرديف احتجاجات كبرى. كما نظمت تجمعات بمدينة أم العرائس منعت حركة المرور وأغلقت الطريق إلى شركة الفسفاط ورفعت شعارات “واجب حق التشغيل”.
6 جانفي: تجمّع عدد من العاطلين التحق به عدد من النقابيين والأهالي وخرجت مسيرة حاشدة انتهت باعتصام بمقر إقليم الفسفاط الرديف.
26 جانفي: مظاهرات شعبية حاشدة شاركت فيها كل قطاعات وفئات جهة الرديف.
12 فيفري :المتلوي تدخل الاحتجاجات بعد 5 أسابيع من بداية الانتفاضة بالمنطقة، وهي أهم مركز لإنتاج الفسفاط مما ينتج شللا اقتصاديا بالجهة.
16 فيفري :عضوان في مجلس النواب عن التجمع يؤديان زيارة للمعتصمين بخيام أم العرائس.
13 مارس: اقتحام قوات الأمن لمقر الاتحاد المحلي بالرديف لإخراج المعتصمين.
18 مارس: الخيام تنصب مجددا في أم العرائس. ومسيرة حاشدة للمعطلين عن العمل بالرديف. وإقالة والي قفصة.
30 مارس: تجمع احتجاجي بالرديف من أجل رفع التجميد عن النقابي عدنان الحاجي.
5 أفريل: لجوء عشرات من الأهالي بمنطقة القصاب من أمّ العرايس إلى داخل الحدود الجزائرية.
6 أفريل: عناصر مجهولة ترشق مركز الشرطة في الرديف بالحجارة ردّت عليها قوات الأمن المرابطة هناك بتدخل عنيف تلته مداهمات ليليّة واعتقالات.
6 أفريل: بداية سلسلة المظاهرات الليلية. وبداية الإيقافات التي شملت النقابيين عدنان الحاجي كاتب عام نقابة التعليم الأساسي بالرديف وعضو الاتحاد المحلي، وعادل الجيار من نقابة التعليم الثانوي والطيب بن عثمان من نقابة التعليم الأساسي، وبوجمعة الشرايطي من نقابة الصحة.
7 أفريل: تواصل الإيقافات.
8 أفريل: إضراب بيوم في الرديف مع توقف كل أوجه النشاط الاقتصادي بالمدينة استجابة لنداء الإضراب العام . ومواجهات مع الأمن وإيقافات. واعتصام بمقر شركة الفسفاط بأم العرائس إثر دعوة الناجحين في المناظرة للعمل.
3 ماي: دخول جمع من شباب بلدة “تبديت” الواقعة بين مدينتي الرديّف وأمّ العرايس في اعتصام بمركز الكهرباء عالي الضغط الذي يزوّد غسّالات منجم الرديّف بالطاقة، بعد أن أوقفوه عن العمل.
6 ماي :أمام أنظار الأهالي استشهد الشاب هشام العلايمي (23 سنة) بعد إعادة تشغيل الكهرباء بالمولد الكهربائي.
7 ماي :تشكيات من إقدام قوات الأمن الداخلي على خلع الدكاكين والمقاهي ونهبها في بعض مدن الحوض المنجمي، إثر امتناع أصحابها عن بيع المواد الغذائية للأمنيّين القادمين في تعزيزات.
31 ماي: اشتباكات في المتلوي مما اضطر قوات الأمن إلى إطلاق قنابل الغاز.
2 جوان: حديث عن وفاة الشاب نبيل شڤرة في المتلوي بعد أن دهسته سيارة حرس كانت تلاحقه.
6 جوان: البوليس يطلق النار على المتظاهرين في الرديف وتنتهي المواجهات بحصيلة 25 جريحا واستشهاد الشاب حفناوي المغزاوي برصاصة في ظهره. ثم تدخل الجيش ليفصل بين الأمن والمواطنين.
18 جوان: بعد أيام من حملة تمشيط ومداهمات في مدن وأحياء الحوض المنجمي إيقاف العشرات من الشباب والنقابيّين والأهالي.
ديسمبر 2008: انطلاق محاكمة قادة الانتفاضة تساندهم المنظمات الحقوقية المحلية والدولية. والاتحاد يكتفي ليلة المحاكمة برفع “التجريد” عن النقابيين المحالين على القضاء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *