فعاليات حقوقية دولية ووطنية تتضامن مع معتقلي حركة المعطلين بالمغرب

فعاليات حقوقية دولية ووطنية تتضامن مع معتقلي حركة المعطلين بالمغرب

عبد الله الحمزاوي – المغرب
تضامنت العديد من الشخصيات الحقوقية الدولية مع ملف حركة الأطر العليا المعطلة ضمن اليوم الدراسي الذي نظم بالدار البيضاء اليوم 8 ماي2014 حول الحركات الاحتجاجية السلمية بالمنطقة الأورو متوسطية من طرف الشبكة الأورو متوسطية لحقوق الإنسان . وقد كان من بين المتضامنين الناشطة الفرنسية بيرينس ميشار مسؤولة برنامج حرية تكوين الجمعيات حيث عبرت عن عدم رضاها باعتقال المعطلين التسعة لحركة المعطلين بالمغرب. من جهته عبر الناشط التونسي مصطفى تليلي وهو عضو بالعصبة التونسية لحقوق الإنسان عن تضامنه المبدئي مع حركة المعطلين ورفضه لكل أساليب الاعتقال التي تلحق بحركة المعطلين بالمغرب. وقد شاركت عدة مكونات حقوقية في اليوم الدراسي من مصر واسبانيا وتونس وفرنسا بالإضافة الى فعاليات مغربية أبرزها الهيئة الوطنية لدعم المعتقلين المعطلين بسجن الزاكي وحركة 20 فبراير وجمعية أطأك والجمعية المغربية لحقوق الإنسان…
يذكر أن تسعة معطلين سبق أن تم اعتقالهم منذ أبريل الماضي من العام الجاري بمحطة القطار بمدينة سلا قرب العاصمة الرباط. وقد أحيلوا على جلسات استماع أولية أمام قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالرباط وجهت إليهم تهم قاسية وصفت بغير المنطقية واعتبرت العديد من الهيئات المدنية والسياسية أن ذلك يدخل ضمن التضييق على الحريات العامة وتراجعا عن تشييد عهد الحريات بالمغرب ووصفت العديد من الهيئات المدنية والسياسية اعتقال المعطلين بالتعسفي والمنافي للقانون وحرية التعبير ولازالت تطالب بالإفراج عنهم. للإشارة فقد تطوع العديد من المحامين الجدد الى هيئة الدفاع عن المعتقلين التسع الذين يقبعون في سجن الزاكي بمدينة سلا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *