حمدين صباحى لوفد أوروبى: الجيش المصرى شريك فى بناء الدولة الحديثة

حمدين صباحى لوفد أوروبى: الجيش المصرى شريك فى بناء الدولة الحديثة

التقى حمدين صباحى مؤسس التيار الشعبى، مسئول شمال أفريقيا والشرق الأوسط بالاتحاد الأوروبى كريستيان برجر وسفير الاتحاد الأوروبى بالقاهرة جيمس موران ونائبه راينهولد برندر، وذلك بمكتبه أمس الجمعة.

وتطرق اللقاء إلى بحث سبل تقوية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر والاتحاد الأوروبى، خاصة دول حوض المتوسط، وتعزيز الاستثمارات الأوروبية فى مصر فى مجالات الطاقة الشمسية والسياحة.

وأكد صباحى خلال اللقاء، أن الاستثمار فى الطاقة الشمسية واستغلالها يأتى على رأس اهتماماته فى برنامجه الانتخابى، معربا عن أمله فى تفعيل مذكرات التفاهم فى إطار تنشيط السياحة وتعزيز الاستثمارات الأوروبية فى مصر.

وأضاف: الاقتصاد المصرى يحتاج إلى الكثير من العمل للنهوض به ودفعه للصعود، مؤكدا أن ذلك يتطلب بيئة سياسة ديمقراطية، وتبنى خطط وسياسات اقتصادية جادة ومكافحة الفساد بحزم وخطط شراكة لجذب الاستثمارات الأجنبية، مشيرا إلى أن أزمة مصر تكمن فى سوء إدارة مواردها وموقعها الجيواستراتيجى فى قلب العالم.

وحول تطورات الأوضاع السياسية، قال “صباحى” إن ترتيبات المرحلة الانتقالية تسير طبقا لما تم التوافق عليه وطنيا، معربا عن رغبته فى تدشين مشروع قومى تلتئم حوله كل القوى الوطنية وفى القلب منها الشباب، مشددا على أن التيار الشعبى حريص على أن تؤدى الانتخابات الرئاسية والبرلمانية إلى وصول الثورة إلى السلطة .

وشدد “صباحى” على أن الجيش المصرى شريك فى بناء الدولة الوطنية الحديثة منذ وقفة الزعيم أحمد عرابى حتى اليوم وليس مجرد “مؤسسة”، معتبرا مشروعى محمد على وجمال عبد الناصر هما الأهم فى بناء دولة حديثة فى مصر، وأن الجيش كان لاعبا رئيسيا فى الحالتين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *