جنرال يكشف تفاصيل تعاون “مصرى سوفيتى” لتدمير مفاعل “ديمونة”

كشف قائد قوات الجو السوفياتية سابقا الجنرال فاسيلي ريشيتنيكوف عن معلوماتٍ للمرة الأولى، ولم يسبق أن تحدث بها أحد وتخص الأوامر التي صدرت من القيادة العليا للاتحاد السوفياتي بقصف مواقع لجيش الاحتلال ومفاعل ديمونة النووي فور العدوان الإسرائيلي في يونيو عام 1967 شارحًا تفاصيل المهمة وإلى ماذا انتهت.

وذكرت فضائية “روسيا اليوم” أنه خلال السنوات القليلة الماضية تم جمع العديد من الشهادات التي تشير إلى أن الاتحاد السوفياتي السابق وضع مخططًا أبان حرب يونيو عام 1967، بحسب بعض المصادر الإسرائيلية، حيث خطط الاتحاد مع مصر لإستفزاز إسرائيل لتوجيه ضربة لتدمير المفاعلات النووية الإسرائيلية في ديمونا كرد على العدوان الإسرائيلي.

وأشارت إلى أن مصر قامت حينها بطلعات جوية تجريبية وحلقت فوق المفاعلات الإسرائيلية لأكثر من مرة، وتضيف المصادر الإسرائيلية: “أن تدمير قوات الجو المصرية شبه الكامل خلال الساعات الأولى من الحرب حال دون تنفيذ المخطط المصري”.

وأكد ريشيتنيكوف أنه تسلم خارطة تضمن مواقع المفاعلات الإسرائيلية إلا أن النجاح الإسرائيلي في اليوم الأول من الحرب حال دون التدخل السوفياتي الذي لم يكن قادرًا على تنفيذ المهمة دون غطاء قوي من المقاتلات المصرية التي تم تدميرها.

وتابعت القناة: “أن الاتحاد السوفياتي فضل في نهاية المطاف قطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل، اذ كان يصر على هذه الخطوة وزير خارجية الاتحاد الذي لم يكن متحمسًا للإنخراط السوفياتي المباشر في الحرب العربية الإسرائيلية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *