جزء من القلب يموت أثناء الذبحة الصدرية

تعد الذبحة الصدرية من أكثر الأشكال شيوعا للداء القلبى الإكليلى وهو عبارة عن اضطراب قلبى سببه نقص فى توصيل الدم إلى عضلة القلب، و ينتج عنه ألم صدرى قابض يُحدثه الإجهاد عادة، و هى معروفة بالنوبة القلبية، و عبارة عن موت منطقة من عضلة القلب بسبب الافتقار البالغ الخطورة إلى الدم.

يتسبب داء القلب الإكليلى بشكل عام فى أمراض تصلب الشرايين، أو ما يطلق عليه “التصلب العصيدى”، و هو يحدث نتيجة لتراكم الترسبات الدهنية فى بطانة الشرايين، فتبدأ عملية التصلب بسبب تراكم فائض الدهون و الكوليسترول فى الدم، و تتسرب هذه المواد عبر بطانة الشرايين خاصة فى مواقع التلف الدقيق منها، مكونة ترسبات تدعى تعصدات.

نتيجة لذلك تتغلظ جدران الشرايين مضيقة قنواتها و تجاويفها الداخلية معيقة بذلك سريان الدم، و قد تتكون الجلطات الدموية بداخل الشرايين فتسدها تماما.

إلا أن عوامل الخطر لحدوث هذا المرض تتعلق بأسباب رئيسية أهمها التدخين و قلة ممارسة التمارين الرياضية و الغذاء المشبع بالدهون و كذلك ضغط الدم المرتفع و داء السكرى.

تتباين نسب الوفيات بداء القلب الإكليلى بشكل واضح بين بلد و آخر، إلا أنها تكون أعلى فى البلدان الصناعية الغنية لكنها أخذت تنخفض منذ العقد السادس من القرن العشرين، و تشير الإحصاءات إلى أن نسب الوفيات بين الرجال إجمالا تبلغ من ثلاثة إلى ستة أضعافها بين النساء، إلا أن الفجوة أخذت تتقلص بين الجنسين.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *