النقابات بالمغرب تحذر حكومة عبد الإله بنكيران من جديد

محمد العمراوي – المغرب

عادت ثلاث مركزيات نقابية بالمغرب وهي الاتحاد المغربي للشغل ، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، للفدرالية الديمقراطية للشغل،من خلال بلاغ صادر عنها يوم السبت 10 ماي 2014بمدينة الدار البيضاء ،لتحذر حكومة عبد الإله بنكيران من مغبة إشعال لهيب الاحتجاج من جديد ،حيث سجلت قيادات النقابات الثلاث عدم وفاء حكومة عبد الإله بنكيران باستئناف التفاوض مباشرة بعد فاتح ماي 2014 على قاعدة المذكرة المطلبية المشتركة للنقابات الثلاث والتي سبق وأن تم إرسالها للحكومة وتتضمن 70 مطلبا رئيسيا ،مما يشكل -حسب ذات البلاغ -إخلالا من جانب الحكومة بالتزاماتها تجاه الطبقة العاملة المغربية والرأي العام لمغربي.
وقد قررت النقابات الثلاث كخطوة أولية بالرد من خلال تنظيم حملة وطنية مشتركة لحماية الحريات النقابية بالمغرب، والتي التي تنتهك –حسبها- في صمت مطلق للحكومة والسلطات العمومية، وللتحسيس من جهة أخرى بضرورة إلغاء الفصل 288 من القانون الجنائي المغربي الذي يكبل الحق في التنظيم النقابي.
ليختتم البلاغ بدعوة الطبقة المغربية العاملة في القطاعات والمؤسسات الإدارية والإنتاجية والخدماتية إلى الرفع من وثيرة التعبئة ،وذلك في أفق خوض كل الأشكال النضالية المشروعة دفاعا عن المكتسبات والحقوق والحريات .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *