《وماذا بعد》 وسقطت ورقة التوت

《وماذا بعد》 وسقطت ورقة التوت

كتب / أشرف ماضي

وسقطت ورقة التوت عن الاعلام المصرى المأجور والاعلامين المأجورين عندما انكشف قبح هذا الاعلام كشف لنا عن وجهه الحقيقيى إعلان قائم على عرق النساء !!! إعلام العوالم والعاهرات الذى يتاجر ويروج دائما لفروج النساء وقدم مصر خلال الثورة على أنها بلد للدعارة والجنس وكل شى فيها مباح ! إعلام رخيص يريد أن يثبت للمشاهد خارج مصر أن 60 فى المئة من أهل القاهرة والوجة البحرى أبناء حرام وأبناء سفاح !! وحشى أن يكون أهل بحرى بهذة الصفة التى يريدها أبناء الحرام فى الاعلام المصرى ..
إن المتتبع لقضية مدرب الكاراتية وملفات الجنس والدعارة التى آثارها الإعلام بهذة الطريقة الانتقامية من المجتمع وسمعت مصر فى الخارج يثبت صحة ما أقول ..
الاعلام المصرى العاجز والمشلول الفاجر العاهر النجس الخسيس خاصة الإعلام والقنوات الفضائية المأجورة الخاصة برجال أعمال مسلطين على هذة البلد الطاهر المحب . اعطنى أعلام بلا ضمير اعطيك شعب سافل ومنحط شعار يرفعة هذا الاعلام ..
عجز الاعلام المصرى الوضيع فى التعاطي مع أهم فترة تاريخية تمر بها البلاد منذ ثورة 25 يناير وحتى عودة نظام وفكرة التوريث الاجبارى واطماع وغباء التيار الاخوانى .!!
لقد ترك الاعلام المصرى الحقير والاعلاميين المأجورين ملفات الفقر والجوع وانعدام الامن والكذب والتضليل والتدليس وفساد الجميع فى جميع أجهزة دوله الشرك والكذب والرقص على جماجم المواطنين .وتفرغ الاعلام إلى تتبع عورات الناس واظهارها بشكل قذر ضارب بالثوابت الاجتماعية والعادات والتقاليد عرض الحائط ..
ولم ولن ينصلح الحال حتى يتوقف هؤلاء الناعقين فى الفضائيات وملاحقتهم قضائيا لما نتج عنهم من فساد للمجتمع ..
معنا لتطهير الاعلام بقرار شعبى ومطاردة هؤلاء الغربان الناعقين على شاشات الفضائيات ..

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *