في سابقة هي الأول من نوعها في قطاع غزة

الشاعر د . عبد الجواد مصطفى عكاشة
أبناء قرية دمرة المهجرة أحيوا ذكرى النكبة السادسة و الستين على ترابها و على بعد أمتار من قوات الإحتلال الصهيوني بمهرجان مهيب بدأوه بالسلام الوطني الفلسطيني ثم بآيات من الذكر الحكيم تلتها مباشرة كلمة مختار القرية الدكتور أنور محمد عكاشة التي أكد فيها على تمسك أهالي القري بحق العودة تحتكل الظروف و المعطيات و كذلك دعى طرفي الانقسام في فلسطين إلى السرعة في انهائه و الاسراع في تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة كما كانت في نهاية الحفل كلمة للشاعر د . عبد الجواد مصطفى عكاشة كلمة بدأها بشكر الشباب على ما قاموا به مبادرتهم للتفكير في مثل هذا الحدث و شكر كذلك الأهالي الذين رعوا الفكرة و احتضنوها , ثم ألقى بعدها قصيدة
صبرا دمرة

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *