اتهامات إيطالية للحكم “داماتو” بمجاملة فريقه الإنتر

يبدو أن أخطاء التحكيم الواقعة فى “الكالتشيو” أصبحت سيناريو متكررا للمشاكل التى تعانى منها الكرة الإيطالية من فضائح مستمرة سواء “رشاوى تحكيمية” أو “تلاعب فى نتائج مباريات”.

قالت شبكة “ميدياسيت” الإخبارية، اليوم الأحد، تحت عنوان رئيسى” كان داماتو على خطأ.. أو على الأقل كان جزءًا منه”.

جاء ذلك تعليقاً على أخطاء “أنطونيو داماتو” حكم مباراة إنتر ميلان وفيورينتينا التى أقيمت مساء السبت فى ختام منافسات الجولة الـ 24 من الدورى الإيطالى؛ التى انتهت بفوز الإنتر 2/1.

وأشارت “ميدياسيت” صراحةً إلى شبهة مجاملة الحكم “داماتو” لفريق الإنتر على حساب فريق فيورينتينا، ودللت على ذلك بإهدائه الهدف الأول للإنتر الذى جاء من تسلل يراه الأعمى للاعب الأرجنتينى “رودريجو بالاسيو” فى الدقيقة 34 من الشوط الأول.

رصدت “ميدياسيت” عبر صورة منشورة مع التقرير ضربة جزاء واضحة وضوح الشمس للاعب وسط فيورنتينا “خواكين سانشيز” عندما عرقله مدافع الإنتر الصربى “كوزمانوفيتش” قبل نهاية الشوط الأول؛ تغاضى عن احتسابها داماتو؛ ومن ثم لم يطرد كوزمانوفيتش أو على أقل تقدير إنذاره؛ وهو الشئ الذى لم يحدث.

أضافت “ميدياسيت” أن الحكم “داماتو” لم يكن مستعداً لهذه المباراة؛ وارتكب كثيراً من الأخطاء المتعمدة لصالح النيرواتزورى.

وتم الربط بين مجاملة داماتو للإنتر وكونه من أنصار الفريق وذلك من خلال إعادة نشر تصريح يعود إلى عام 2002 أصدره “أنطوينو داماتو” فى مقابلة تليفزيونية، قال فيه إنه من مشجعى الإنتر؛ وأنه يحب للغاية اللاعب “كاسانو” لاعب إنتر الأسبق، وبارما الحالى، ووقتها كان “داماتو” أحد حكامى الدرجة الثالثة.

يأتى هذا الهجوم الشديد فى مقابل تجاهل داماتو ولجنة التحكيم الإيطالية الرد عليه، ليبقى الأمر مثار جدل كبير، ربما قد يزيد من تدنى سمعة الكرة الإيطالية عالمياً.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *