معطلو تونس يخلدون ذكرى استشهاد الحمزاوي ويطالبون باطلاق سراح معتقلي المعطلين بالمغرب

عبد الله الحمزاوي

نظم المئات من التونسيين وقفة تضامنية يوم الجمعة الماضي 16 ماي 2014 أمام مقر السفارة المغربية بتونس العاصمة ويأتي ذلك تزامنا مع اليوم العالمي للنضال ضد البطالة والتهميش الذي يخلده سنويا اتحاد أصحاب الشهادات المعطلين بتونس كما أن هذا التاريخ يعد حدثا كبيرا في موضوع البطالة حيث يحيل على حدث استشهاد المناضل المغربي ضمن الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب، يتعلق الأمر بابن مدينة خنيفرة الراحل مصطفى الحمزاوي الذي تم اغتياله خلال تسعينات القرن الماضي. وقد ندد اتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل بتونس في بلاغ له بهذه الجريمة وطلب بكشف ملابسات الجريمة بحيث لم يزل قبر الشهيد مجهولا رغم مرور نحو عقدين من الزمن عن تاريخ استشهاده. وضمن الفعاليات كذلك رفع معطلو تونس صورا لمعتقلي حركة المعطلين بالمغرب الذين تم ايداعهم بسجن الزاكي منذ ما يراوح شهرين من الاعتقال بمدينة سلا المغربية وطالبو بالافراج عنهم. كما تجدر الاشارة أيضا أن تاريخ 16 ماي هو تاريخ توقيع الاتفاقية المشؤومة بين فرنسا وبريطانيا المعروفة بسايكس بيكو والقاضية بتوزيع النفوذ بين القوتين الاستعماريتين بعد تراجع نفوذ الدولة العثمانية. وهي مناسبة يرى فيها معطلو تونس فرصة للنضال ضد الاستبداد والامبريالية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *